كلمتين

ولى العهد يرسم مستقبل المملكة فى مرحلة ما بعد النفط

شهدت المملكة العربية السعودية، فى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، خلال الاعوام الثلاثة الماضية، حراكاً تنموياً مننوعه، نتيجة الاجراءات الاصلاحات الاستثنائية التى أمر بها.

الأمير محمد بن سلمان يرسم معالم السعودية لمرحلة ما بعد النفط

وتأتى هذه الاجراءات الاصلاحية من أجل النهوض بأداء أجهزة الدولة فى مختلف القطاعات، ومنها قرار إنشاء مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية فى 29 يناير 2015 برئاسة صاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

ومنذ ذلك التاريخ، مابرح سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يسهم ينقل المملكة من تطور إلى تطور فى وقت قياسى ومن خلال منظومة إصلاحات لهيكلة أجهزة الدولة وخططهاـ بغية صناعة مستقبل واعد للبلاد غنى بثرواته البشرية ومكتسباته الطبيعية دون الاعتماد الكلى على النفط كما كان الوضع عليه قبل عقود مضت بوصفه مصدرا وحيد للاقتصاد الوطنى.

ولم تكن رؤية 2030 مجرد أطروحه إقتصادية متعددة المجالات وحسب، بل كانت وثيقة وطنية رسمية التزم فيها سمو ولى العهد بتحقيق الرفعة للوطن، إذ قال سموه عند إطلاق الرؤية فى 25 إبريل 2016، “نلتزم أمامكم أن نكون من أفضل دول العالم فى الأداء الحكومى الفعال لخدمة المواطنين، ومعا سنكمل بناء بلادنا لتكون كما نتمناها جميعا مزدهرة قوية تقوم على سواعد أبنائها وبناتها وتستفيد من مقدراتها دون أن نرتهن إلى قيمة سلعة أو حراك أسواق خارجية”.

الأمير محمد ببن سلمان يرسم معالم السعودية لمرحلة ما بعد النفط

محمد بن سلمان يضع المملكة على الطريق الصحيح برؤية 2030

وواصل الأمير محمد بن سلمان الذى حظى فى 26 من رمضان عام 1438 هـ الموافق 21 يونيو 2017، بتأييد أعضاء هيئة البيعة بالأغلبية العظمى، ليتم أختياره وليا للعهد، وتعين نائبا لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره وزيرا للدفاع.

وتضمنت الخطط التطويرية لولى العهد حزمة من القرارات التى شملت تغييرات كبيرة بمستويات مختلفة فى أجهزة الدولة والمجتمع المدنى، ومن ذلك ما حظيت به المرأة من مكانة كبيرة وتبلور دورها فى العديد من المجالات الاجتماعية والعلمية والاقتصادية والمناصب القيادية الفاعلة، بما يحقق التقدم المتوازن والإصلاح فى إقتصاد المملكة.

الأمير محمد بن سلمان ولى العهد قى المملكة العربية السعودية

احمد طايع

اضف تعليق