كلمتين

هيا العواد تخلع غطاء وجهها وتضرب بكل الإنتقادات عرض الحائط

قامت وكيلة التربية والتعليم السعودية الدكتورة “هيا العواد” بالظهور الإعلامى بدون النقاب الأمر الذى آثار جدلاً واسعاً فى أوساط المملكة العربية السعودية، نظراً لأنه تصرف غير ماوقع على الإطلاق من الدكتورة العواد التى لم تظهر مطلقاً بدون غطاء وجهها منذ بدء ظهورها إعلامياً عندما تولت منصب وكيلة التربية والتعليم بالمملكة.

تضارب أراء بين مؤيد ومعارض لخلع الدكتورة هيا العواد النقاب

وقد أشتعلت صفحات مواقع التواصل الإجتماعى بخبر ظهور الدكتورة “هيا العواد” بدون النقاب والذى كانت تعتاد الظهور به دائماً حيث تباينت الأقوال بين مؤيد ومعارض لهذا الظهور، وقد أعتبرهتها فئة كبيرة من المجتمع السعودى بأنها بظهورها العلنى هذا بدون غطاء وجهها قد خالفت شرع الله وأنتهكت القيم والمبادئ الذى يجب أن نربى عليها أبنائنا، فيما تسائل البعض عن كيفية إقدامها على هذة الخطوة وهى تتقلد منصب تربوى كبير يجعلها فى موضع القدوة بالنسبة لآلاف الفتيات السعوديات، فهل سنستطيع السيطرة على رغبات بعض الفتيات اللاتى يرغبن فى خلع نقابهن أسوة وإقتداء بالدكتورة هيا، ويذكر أن الدكتورة “هيا العواد” هى أول أمرأة تشغل منصب وكيل التربية والتعليم بالمملكة .

هيا العواد تخلع غطاء وجهها وتضرب بكل الإنتقادات عرض الحائط

دعم شامل من شخصيات إعلامية وأدبية سعودية لقرار هيا العواد بخلع نقابها

وعلى الصعيد الآخر فقد قام العديد من الشخصيات الإعلامية والثقافية والأدبية فى المملكة السعودية بدعم وكيلة التربية والتعليم السعودية “هيا العواد” عبر بعض التغريدات على موقع التواصل الإجتماعى تويتر، فقد صرح الدكتور سعود صالح المصيبيح المستشار الإعلامى والتربوى قائلاً “أحيي الدكتورة هيا العواد وكيلة وزارة التعليم التي أخذت بالراجح من أقوال العلماء في كشف الوجه وأثني على صدقها مع ذاتها وإخلاصها لدينها ووطنها فلقد اتبعت ما تراه الحق دون النظر إلى ما قد تتعرض مِن بعضهم، ولهذا أقترح على الدكتورة الفاضلة أن تتبنى مقرر فقه الاختلاف في التعليم وهو مهم جدا”، فيما وافقه الأديب والناقد الدكتور عبدالله الغذامى  “الأستاذة هيا أخذت بحكم شرعي أكيد وموثق كتاب الشيخ الألباني يوثق الحكم فيه ويوضحه ومن تعرض لها بدعوى شرعية فهو يخالف حقوق التقوى، وحقوق الاجتهاد الفقهي الموثق وإن زاد بعضهم في سوء القول فإنهم هم من يخالف الشرع”.

رحمة محمد

اضف تعليق