كلمتين

مصور سويسري يحول صور عائلته الى قصص خيالية مدهشة

يقوم المصور السويسري المبدع جون فيلهلم John Wilhelm بتصوير عائلته والتلاعب بصورهم حيث يحولها الى حكايات خيالية مذهلة عن طريق الفوتوشوب والبرامج ثلاثية الأبعاد.

العبقري John Wilhelm يصنع قصصا خيالية من صور العائلة

يعمل المصور السويسري John Wilhelm في مجال تقنية المعلومات بإحدى الجامعات السويسرية ، ولكن عشقه للتصوير الفوتوغرافي جعله يطلق خياليه الواسع لإنتاج صورا مبدعة مستخدما في ذلك برامج التعديل على الصور والبرامج ثلاثية الأبعاد ، فقد نشأ جون في بيئة فوتوغرافية بين الكاميرات الرقمية والعدسات والحقائب والغرف المظلمة وحفلات الزفاف المضحكة ، فقد كان والده مصورا محترفا وكان التصوير هو الجزء الأهم في حياته ، وورث منه ولده شغفه وعشقه الشديد لهذا المجال.

لم يشجع الوالد ولده جون في البداية على التصوير ، ولكن عندما أهداه والده أول كاميرا رقمية فترك جون التصوير العادي منذ حوالي 4 سنوات ليتحول الى عالم الدمج والتعديل وبدأ يصنع الخيال الفني بمساعدة البرامج الثلاثية الأبعاد والفوتوشوب ، وكان يحرص على أن تكون جميع قصصه المصورة تحمل الفكاهة والجمال معا في صورة واحدة.

تعد المفاجأة الأكثر دهشة وإعجابا أن معظم أعماله تتضمن عائلته المكونة من زوجته ، وثلاث بنات جميلات ، مما جعله العمل أكثر متعه بالنسبة له ،  فقد أراد جون أن تكون أغلب صوره مع أطفاله فقد تلاعب جون بجنوب بالصور ، وأوضح أن أحد مصادر إلهامه هي ألعاب الفيديو ، مما ساعده على خلق شيء جديد تماما ، أحبه الناس.

وقد ذكر جون أن ما يهمه هو مشاهدة الناس للصور والاستمتاع بها والشعور بالفرح، دون أن تحمل الصور رسالة معينة بالضرورة، وهو دائماً ينصح الجميع بالتصوير والتعلم والتفكير بشكل كبير مع خيال بلا حدود.

رحلة خيالية من الشتاء الى الربيع يصنعها المصور جون فيلهيلم لبناته
المصور جون فيلهلم يصنع رحلة خيالية لإبنته على زلاجة
فتيات جون فيلهلم داخل كتاب

نصائح John Wilhelm للفنانين

يقول المصور السويسري John Wilhelm أن الفنان أهم شيء له هو الحصول على النتائج المرجوة من خلال إستخدام الأدوات المتاحة له ، وهو لا يتحدث هنا عن التصوير الصحفي فقط بل التصوير الحر أيضا ، كما ينبغي أن يستخدم المصور الفوتوشوب فقط لتحسين الصورة.

كما أنه نصح الجميع بالتصوير والتعلم والتفكير بشكل كبير ومن دون اي حدود.

المصور السويسري جون فيلهلم

اضف تعليق