كلمتين

مستشفيات القدس المحتلة خارج نطاق خدمة المساعدات الأمريكية بقرار ترامب

قال المسئول الأمريكي علي قرار قطع المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة الأمريكية للدولة الفلسطينية  “أن الإدارة الخاضعة لـ ترامب تخطط بقطع تلك المساعدات وذلك لتوجيهها إلي الأولويات الأخرى الخاصة بها” .

قرار قطع المساعدات الأمريكية

جائت في الصحيفة العبرية ” هارتس ” ، في طياتها اليوم السبت  تصريحا من أحد المسئولين الأمريكيين والتي لم تقم الصحيفة بالإفصاح عن اسمه  والذي قالت الصحيفة علي لسانه أنه قد صدر قراراً من الرئيس الأمريكي ترامب بقطع المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة لأمريكا  والتي تبلغ قيمتها 20 مليون دولار والتي كان يتم منحها للمستشفيات التي تقوم علي خدمة الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة .

وقد نقلت الصحيفة العبرية  علي لسان مصدرها والتي قالت عنه أنه يعمل بوزارة الخارجية الامريكية  أن القرار الخاص بقطع المساعدات الأمريكية للدولة الفلسطينية  يأتي ضمن نهج موسع لإدارة ترامب بقطع المساعدات عن الفلسطينيين وتوجيهها إلى أولويات أخرى ” .

المساعدات الأمريكية بين الكونجرس الأمريكي وحكومة ترامب

ومن الغريب أن الكونجرس الأمريكي كان قد وافق علي تلك المساعدات  ووضعها ضمن المخصصات المالية الخاصة بالعام الحالي ، ولكن جاء القرار مختلفاً من إدارة ترامب والتي قررت قطعها بالكامل  وذلك حسب المصدر نفسه ، كما أضاف إلي أنه من ضمن المناقشات التي تمت حول المساعدات الفلسطينية من قبل الإدارة الأمريكية  والتي ظلت لأسابيع ، كانت تضم مناقشة ما إذا كان من المفترض أن يتم ضم المستشفيات التي تقع في القدس الشرقية إلي القطاعات التي يشملها قرار قطع المساعدات أم لا  حيث قال ” لاسيما أن بعضها يدار من جانب جماعات مسيحية مؤثرة بالولايات المتحدة ” ،كما أشار إلي أن عدد المستشفيات التي تتأثر بقرار قطع المستشفيات لا يقل عن 5 مستشفيات .

والجدير بالذكر  أن الوكالة الأممية  في الوقت الحالي تعاني من أكبر الأزمات المالية التي تعرضت لها علي مر التاريخ ، وذلك بعد القرار الأمريكي  من بضعة أشهر  والذي نص علي تقليص المساهمات المقدمة لها خلال عام 2018  من 365 دولاراً في عام 2017  وإلي 65 مليون في العام الحالي.

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق