كلمتين

محمد بن سلمان..قائد موجات الإنفتاح في المملكة العربية السعودية

قام ولى العهد السعودى الأميرمحمد بن سلمان بن عبد العزيز” مؤخراً بأخذ عدة قرارات مصيرية فى المملكة العربية السعوديه، جعلته محط أنظار العالم كله، وخاصة أنه يعمل وكأنه سيخرج سعودية آخرى غير تلك التى عرفناها منذ مئات السنين.

تحولات مفاجئة فى السعودية بعد تولى محمد بن سلمان خيوط الحكم

كانت السعودية السنوات الكثيرة الماضية تسير على نهج واحد وهو الإلتزام الدينى التام، وعدم السماح للمرأة بممارسة أياً من مهامها اليومية وأبسطهم قيادة السيارات، كما أن جماعة الأمر بالمعروف كانت تمثل الجلاد فى حياة المرأة السعودية على الرغم من أن لها دور مهم وحيوى فى تنفيذ تعاليم الدين الإسلامى، ولكن فجأة وبعد تولى ولى العهد السعودى محمد بن سلمان مقاليد الحكم بشكل غير واضح فأنه قام بعمل تغيير شامل فى السياسات الداخلية والخارجية للملكة، حيث قنن عملية قيادة السيارات بالنسبة للسيدات الأمر الذى لاقى إستحسانهن، وأيضاً سمح بأقامة العديد من الحفلات الغنائية فى المملكة، غير أنه أعطى الأحقية للسيدات بالمشاركة بمارثون جرى للسيدات فقط، وأصبح من الواضح للغاية أن له العديد من الأهداف الإنفتاحية التى أخذ فى تحقيقها بمجرد ما أصبحت لديه بعض السلطات.

 

هل ستفيد دراسة القانون الأبن السادس للملك سلمان عبد العزيز فى قيادة المملكة

الجدير بالذكر أن الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز هو من مواليد الواحد والثلاثون من شهر مارس لعام 1985م وهو الأبن السادس للملك سلمان بن عبد العزيز ووالدته هى الأميرة “فهدة بنت فلاح بن سلطان آل حثيلين العجمى”  ودرس قانون فى جامعة الملك سعود ،  يتولى منصب رئيس مجلس وزراء ووزير دفاع بالمملكة العربية السعودية، وقد تولى أيضاً رئاسة أكثر من منصب مثل رئاسة الديوان الملكى السعودى، وقد سمح بعد سنوات طويلة بعمل هيئة للترفيه، وسمح للنساء بدخول صالات الرياضة والملاعب.

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق