كلمتين

لجنة الشئون الاجتماعية بمجلس الشورى تطالب بأعطاء دعم حساب المواطن لطلاب الجامعات والزوجات

قامت لجنة الشئون الاجتماعية والأسرة والشباب بمجلس  الشورى بالمملكة العربية السعودية بمطالبة برنامج حساب المواطن بضم كلاً السيدات المتزوجات و طلاب وطالبات الجامعات إلى البرنامج ليستفيدوا من الدعم الذي يقدمه حساب المواطن لمستحقيه بهدف التخفيف عليهم بعد الأزمات الاقتصادية الأخيرة وغلاء الأسعار.

 

لجنة الشئون الأجتماعية تطالب بالمساواة بين طلاب الجامعات وإعطاء دعم حساب المواطن لمن لا يتلقى دعم

وقد طالبت اللجنة وزارة العمل والتنمية الأجتماعية بضم طلاب الجامعات والمتزوجات لحساب المواطن، وقد قامت لجنة الشئون الأجتماعية والأسرة والشباب بتوجيه ذلك المقترح للوزارة من باب مساعدة تلك الفئات في تخطي الغلاء الزائد عن الحد الذي تعيشه السعودية وجميع الدول بسبب الأزمة الأقتصادية العالمية التي يعيشها العالم كله، وخاصة أن فئة طلاب الجامعات هم من أكثر الفئات إحتياجاً لدعم مادي أكبر بسبب الإلتزامات الكثيرة التي يكونوا مطالبين بها لتعينهم على إستكمال دراستهم وشراء احتياجتهم اليومية وهكذا، بالإضافة إلى الطلاب الجامعيين الذين أمضوا حوالي أربعة سنوات بالجامعة ولم يعودوا يحصلون على دعم الوقود، فيستطيعوا الإستفادة من دعم حساب المواطن عن طريق التسجيل به، كما طالبت اللجنة بإتاحة الفرصة للطلاب الجامعيين بالحصول على دعم مادي من البرنامج بالتوازي مع طلاب كليات المجتمع الذين يتلقون دعم من كلياتهم.

حساب المواطن يتيح تسجيل المتزوجة في البرنامج بنفسها في أربع حالات

الجدير بالذكر أن حساب المواطن قد أعلن في وقت سابق أنه يمكن للشاب الذي يرغب في التسجيل في حساب المواطن بشكل مستقل بعيداً عن عائلته ليحصل على الدعم، فأنه يمكنه ذلك إذا كان يبلغ من العمر ما بين الثامنة عشر عاماً والرابعة والعشرون وفي هذة الحالة يجب أن يقدم ما يثبت إمتلاكه لمنشأة سكنية أو عقد إيجار خاص به، أو ورق يثبت إقامته بسكن الجامعة، أو أن يقدم  ما يثبت إنتسابه لأحد معاهد الإدارة بالمملكة أو إلى واحدة من الكليات العسكرية، وفي حالة أن يكون الفرد الراغب في الحصول على دعم حساب المواطن أكبر من الرابعة والعشرون فأنه يمكنه الدخول على الموقع الخاص بحساب المواطن وتسجيل بياناته كما يجب أن يتبع الشروط اللازمة للإستحقاق من البرنامج، كما أتاح لأربع حالات من الزوجات التسجيل في البرنامج بدون أن يكن تابعات لأزواجهن.

 

رحمة محمد

اضف تعليق