كلمتين

في واقعة الأولي من نوعها مبادرة لرفع الأذان داخل كنيسة في المغرب

في خطوة مثيرة للجدل أعلن نشطاء حقوقيون في المغرب أمس الأحد انوائهم عن تنظيم إفطار جماعي ورفع الأذان داخل إحدي كنائس العاصمة حيث أنها ستقام في الكنيسة الكاثوليكية بالعاصمة الرباط .

مبادرة رفع الأذان في الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب

أعلنت الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية تأييدها لمباردة رفع الأذان في الكنيسة وتنظيمها “ملتقي التسامح وحوار الأديان” الذي يفتتح بكلمات لممثلي الديانات الثلاث “الإسلام والمسيجية واليهودية” ، ووفق صحيفة “هيسبريس” المحلية يتضمن ذلك الملتقي رفع أذان المغرب داخل كاتدرائية “القديس بطرس” وإفطاراً جماعياً بمشاركة شخصيات من الديانات التوحيدية وذلك غداً الثلاثاء .

والجدير بالذكر أن تلك المبادرة وإعلان الجمعية تنظيم يوم الإفطار داخل كنيسة الرباط أثار جدلاً واسعاً علي مواقع التواصل الإجتماعي، حيث انتقد الكثيرون إقدام الهيئة الحقوقية المذكورة سلفاً برفع الأذان داخل الكنسة معتبرون “أن هذه الخطوة بقدر ماأنها تهدف الي خلق فقاعات إعلامية فهي تظل مغلفة بنفس استفزازي يراد منها لفت أنظار الي نشاط مشبوه ” .

ورداً علي هذه الإنتقادات أعلنت الجمعية أنها ستقوم بفتح نقاش بشأن منع مواطنين من الإعتكاف في المساجد والتضييق علي المسيجيين والشيعة داخل الكنيسة ذاتها .

مواطنون مغربيون يعلنون مقاطعة التمور الإسرائيلية

تجاوباً كبيراً تلقته حملة مقاطعة التمور الإسرائيلية في المغرب والمستمرة منذ بدء شهر رمضان الجاري ،حيث أن أعضاء حركة المقاطعة المعروفة باسم “BDS”  تأتي حملتهم ضمن إطار تضامن الشعب المغربي مع نظيره الفلسطيني ورفضه لما يتعرض له علي يد الإحتلال الإسرائيلي ومطالبة فرض العقوبات علي اسرائيل وسحب الإستثمارات .

وكان منسق حملة مقاطعة التمور الاسرائبلية في المغرب “سيون أسيدون” ذكر في وقت سابق أن كميات كبيرة من التمور الإسرائلية هربت الي البلاد عن طريق المعابر الحدودية خاصة باب سبتة (شمال) بقصد تخزينها لتسويقها خلال شهر رمضان .

والجدير بالذكر أن المغرب يعتبر منتجاً للتمور لكنه يستورد كميات إضافية من عدة بلدان أبرزها “تونس والإمارات” لتوفير كميات كافية في السوق وإرضاء جميع المستهلكين والأذواق .

اضف تعليق