كلمتين

صحيفة أمريكية تهاجم صفقة القرن وتنتقد الرئيس الأمريكي

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن صفقة القرن التي يعتزم الرئيس “دونالد ترامب” إعلانها قللت من احتمالات السلام في منطقة الشرق الأوسط نتيجة انحيازه لإسرائيل .

واشنطن بوست تهاجم صفقة ترامب

اعتبرت صحيفة واشنطن بوست في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء أن القرارات التي اتخذها ترامب بما فيها الأعتراف بالقدس عاصمة اسرائيل وقطع المساعدات المالية عن الفلسطينيين واحتمال إلغاء حق العودة لهم أدت الي تراجع كبير في عملية السلام وأشارت الصحيفة الي أن الأدارة الأمريكية لم تفعل أي شئ لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط سوي دعم موقف حكومة اليمين الأسرائيلي .

وقالت بقيامهم بذلك فإن ترامب وجنوده وضعو الأساس لتحول دراماتيكي بعيداً عن السياسة الأمريكية القائمة منذ فترة طويلة وجعلو السلام أقل احتمالاً .

وفي تقريرها بعنوان بالنسبة للفلسطنيين جلب ترامب الألم وليس السلام لفتت الصحيفة الي أن قرارات الرئيس الأمريكي لمعاقبة الفلسطنيين لم تكن مفاجئة نظراً لإرتباطه القوي برئيس الوزراء الأسرائيلي “بنيامين نتنياهو” مشيرة الي أن تلك القرارات دفعت بالفلسطينيين الي رفض التفاوض مع الولايات المتحدة وأنه من المتوقع أن تتراجع معظم الدول العربية عن مساندتها لخطة السلام الأمريكية .

وقال جورجين هنسهوجيتن المؤرخ المعروف بشأن عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين رغم صعوبة التوصل الي سلام مع العدو فأنه من المستحيل التوصل الي سلام بدون العدو أن عملية سلام منفردة لم تنجح في الماضي ولن تنجح الأن .

السفير الأمريكي السابق ينتقد قرارات ترامب

من جانبه انتقد السفير الأمريكي السابق في اسرائيل “دان شابيرو” قرارات ترامب بقوله هذه القرارات تمثل خطوات سيئة من قبل الأدارة الأمريكية التي تظن أنها قادرة علي الضغط علي الفلسطينيين للجلوس الي طاولة المفاوضات .

واعتبر المتحدث السابق للجيش الأسرائيلي بيتر ليرنر أن استخدام الأدارة الأمريكية وسائل وضغط علي الفلسطينيين يشكل خطراً علي اسرائيل لأنها ستؤدي الي تعزيز قوة المتطرفين وانهيار السلطة الفلسطينية .

وقال صفقة القرن لايمكن أن تتم مع اسرائيل وحدها واعتقد بأن حشر الفلسطينيين في زاوية لإخضاعهم سيؤدي الي انفجار علي عتبة اسرائيل .

اضف تعليق