كلمتين

درجات الحرارة تعود بأستراليا إلي عقد كامل من الزمان بـ “6” درجات مئوية تحت الصفر

شهدت اليوم العاصمة الأسترالية أحد الموجات الباردة التي كانت قد عهدتها منذ مايقارب العشرة سنوات من الآن ، حيث عانت من الهبوط الحاد في درجات الحرارة الغير مسبوق لها في بداية فصل الشتاء .

المدن الشرقية تسجل أقل درجات حرارة منذ عقد كامل

سجلت اليوم درجات الحرارة في المدن الساحلية الشرقية الأسترالية والتي جائت بإنخفاض لم تشهده منذ عقد كامل من الزمان ، كما عاشت أغلب المدن الأسترالية الأربع ليالي الماضية في ظل درجات حرارة بلغت الخمس درجات مئوية تحت الصفر وسط حالة من المعاناة من شدة البرودة التي توقع معها الخبراء سقوط بعض الأمطار الغزيرة يوم الأربعاء المقبل .

وقد تحولت العاصمة الأسترالية والعديد من المدن المحيطة بها بشكل يكاد يكون كامل إلي التجمد التام ، كما الحال في القارة القطبية “أنتاركاتيكا” ، الأمر الذي دام معها لمدة أربع أيام متتالية ، وقد سجلت المناطق والمدن الجنوبية أقل درجات الحرارة لها منذ نفس الفترة والتي بلغت ست درجات مئوية تحت الصفر ولمدة أربعة أيام علي التوالي مما يجعلها الفترة الأبرد منذ يونيو العقد الماضي .

توقعات خبراء الأرصاد

كما أشار عالم الطقس”توم هوغ” إلي أن السبب الرئيسي وراء انخفاض درجات الحرارة هو الرياح الخفيفة والتي ساهمت بشكل كبير في انخفاض درجات الحرارة والتي وصلت في بعض المناطق إلي 8 درجات تحت الصفر ، وكذلك كانت مدينة “ملبورن” الأسترالية الشهيرة غير بعيدة عن المدي الثلجي فقد شهدت درجات حرارة وصلت إلي “3.1” درجات مئوية تحت الصفر ، وهو الأمر الذي يجعلها صاحبة لقب أكبر مدينة ثلجية في العالم .

كما ظهرت أشكال الثلوج البيضاء وهي تكسو أشجار المدينة الأسترالية سيدني في جميع الأنحاء والمناطق بها ،  وشهدت العاصمة تعرضاً شديداً لعاصفة من البرد والأمطار .

ومن الجدير بالذكر أن فصل الشتاء في أستراليا يبدأ في مطلع يونيو وينتهي في أغسطس ، ولكن درجات الحرارة نادراً ما تقل الي هذه الدرجات ، الأمر الذي دفع علماء الأرصاد علي التحذير من الطقس في أجزاء من هانتر والساحل الوسطي والعاصمة سيدني تحذيراً شديداً .

وأصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيراً قوياً من الطقس في أجزاء من هانتر والساحل الوسطي وسيدني.

اضف تعليق