كلمتين

خالد عطيف فتى مكة الذى حصل على ذهبية فى معرض جنيف للإختراعات

حصل الشاب السعودى المخترع على “خالد عطيف” على آحدى الميداليات الذهبية فى معرض جنيف الدولى للإختراعات بسويسرا لهذا العام، ضمن آحدى عشر طالباً يدرسون معه فى جامعة المؤسس .

إستقبال مبهج من أسر الشباب المخترعين والعاملين بالمطار للفائزين بمعرض جنيف الدولى 2018

وكان الفوج الذى صاحب الشاب خالد عطيف قد حصد  حوالى 34 ميدالية وجائزة فى معرض جينيف الدولى للإختراعات فى سويسرا، حيث حصل الفائزين على إستقبال رائع ومبهر من أسر الطلاب الفائزين الذين كان واضح على محياهم الفرحة العظيمة بأبنائهم لذلك حرصوا كل الحرص على إقامة إستقبال كبير لهم حتى يشعروا بمدى نجاحهم، وبكم السرور والبهجة الذى أدخلوها على قلوب عائلتهم، حيث كان واضحاً عليهم الفخر الكبير بهؤلاء المخترعين الصغار، كما شارك إدارة مطار الملك عبد العزيز والعاملين به والمسافرين والمستقبلين فرحة تلك العائلات بأبنائهم، وقد صرح المخترع السعودى المتميز بأنه سعيد للغاية بتحقيق هذا المركز بمسابقة كبيرة بحجم التى أقيمت فى معرض جينيف الدولى بسويسرا وأكد أنه يشعر بأن جميع مجهوداته أصبح لها طعم ومسمى واضح ويجعل عائلته تفتخر به.

 

خالد عطيف فتى مكة الذى إستطاع التغلب على ضوضاء طرقاتها وإستطاع النجاح

والجدير بالذكر أن خالد عطيف المخترع الحاصل على آحدى الميداليات الذهبية فى معرض جينيف الدولى بسويسرا 2018م، يدرس بالصف الثالث بكلية الهندسة بجامعة المؤسس حيث يتخصص بقسم “الهندسة الكيميائية”، حيث عاش بمدينة مكة أغلب سنوات حياته، وأنتقل إلى الإقامة بمدينة جدة عندما بدء عامه الجامعى الأول، وأستقر بالسكن الخاص بالجامعة، ويذكر أن عطيف خاض عالم الإختراعات الشيق منذ ستة أعوام وقبل دخوله إلى الجامعة وحصل سابقاً على خمسة عشر جائزة دولية مختلفة.

وأضاف أن الفرحة الحقيقية فى وجهة نظره هى أنه عاد إلى أرض الوطن بسلام مع زملائه حيث أعرب عن أنه طيله فترة المسابقة كان يشعر بالإشتياق الشديد للمملكة العربية السعودية ولهوائها وسماءها، ونهى حديثه بأن الإحتفال بهذا الإنجاز بين أهله وأصدقاؤه له طعم آخر.

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق