كلمتين

حساب المواطن يؤكد أن تأخير الإيداع قد يكون مجرد إجراء روتينى

صرح حساب المواطن بالمملكة العربية السعودية أن أى تغيير قد يجده المستحقين أثناء سحبهم لقيمه الدعم فى الدفعة السابعة، قد يكون سبب هذا التغيير بناءاً على بيانات الدخل المسجلة لدى بعض الجهات الحكومية الآخرى، والتى قد تكون مبرر قوى إلى نقص قدر المبلغ المودع فى حساب المستحقين.

 

مستفيدى حساب المواطن يخضعون لشروط صارمة والإخلال بها قد يتسبب فى عدم الإستحقاق

ومن المعروف أن شروط الإستحقاق التى تم وضعها من قبل برنامج حساب المواطن صارمة ولا يوجد بها إستثناءات سواء لمدنى أو عسكرى، لذا فأن أى تغيير فى فى مبالغ الدعم قد يكون سببها هو عدم وجود مصداقية فى تسجيل البيانات من قبل المستفيد، بأن يكون قام بتسجيل دخل زوجته بشكل غير صحيح، أو قام بأخفاء أحد مدخولاته، كأيجار منشأة سكنية أو تجارية، لأن إخفاء الدخل فى حد ذاته أمر يخل بشروط الإستحقاق فى حساب المواطن، وكانت قد نوهت خدمة العملاء الخاصة بحساب المواطن أكثر من مرة بأنه يجب مراعاة الدقة فى تسجيل البيانات منعاً للحرمان من الإستحقاق، حيث وضحت خدمة العملاء الخاصة بحساب المواطن أن أى تأخير قد يواجه المستحقين أثناء صرفهم للدفعة السابعة والتى بدأ صرفها منذ صباح أمس الموافق الخامس من الشهر الجارى، فسيكون التأخير معناه أن عملية الإيداع تحت الإجراء، وليس من الضرورى أن يكون هناك أى مشكلات فى الصرف.

تقديم صرف الدفعة السابعة هذا الشهر بمناسبة عيد الفطر المبارك

والجدير بالذكر أن حساب المواطن قد أعلن مسبقاً أن الدفعة السابعة سيتم إيداعها فى حساب المستحقين مسبقاً هذا الشهر وذلك بمناسبة عيد الفطر المبارك، وإحرصاً من القائمين على حساب المواطن على مراعاة ظروف المستفيدين لكى يستطيعوا شراء متطلباتهم قبل العيد، وكان قد أعلن البرنامج أنه غير مسموح للزوجة المفصول زوجها من عمله أن تقوم بتسجيل نفسها كفرد مستقل والإنفصال عن زوجها فى بيانات الحساب، وتم الإعلان عن هذا التوضيح بعدما قامت آحدى المواطنات السعوديات بأرسال ذلك الإستفسار إلى حساب خدمة العملاء على تويتر، ويذكر أنه فى حالة رغبة أحد المتقدمين فى تقديم إعتراض على رفض إستحقاقهم، وفى حالة قبول الإعتراض فسيقوم البرنامج بصرف الدفعات المتأخرة بآثر رجعى.

 

 

 

 

رحمة محمد

اضف تعليق