كلمتين

جدة تحتضن أول سباق نسائى بالدراجات الهوائية بالمملكة السعودية

قامت مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية بأستضافة أول سباق للدرجات الهوائية النسائية فى تاريخ المملكة، والذى تم التحضير له منذ شهر مارس حيث قامت وزارة الرياضة السعودية بأعطاء تصريح للنساء السعوديات للمشاركة.

ثلاثون متسابقة يتنافسن فى سباق الدراجات الهوائية النسائى فى جدة

ومن المفترض أن تشارك فى هذا السباق حوالى ثلاثون فتاة، وسوف يتسابقن للحصول على مراكز ولكن الفائزات سيتم تتويجهن بملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة” فى جدة، ولكن من أهم شروط السباق هى أن يقطع المتسابقات مسافة قدرها 10 كيلو مترات وذلك ضمن إحتفالات منظمة الصحة العالمية باليوم العالمى للصحة والذى محدد أنه السابع من شهر أبريل كل عام، وأوضح القائمون على سباق الدراجات الهوائية النسائى الأول أن على الرغم من مرور السابع من هذا الشهر إلا أنهم كانوا حريصين على جعل هذا السباق ضمن فاعليات يوم الصحة وإن مر بالفعل، وخاصة أن المارثون النسائى الأول الذى كان فى مكة المكرمة قد حقق نجاحاً ملحوظاً، الأمر الذى شجع آحدى المتسابقات فى أن تقوم بطلب عمل ممرات خاصة بالسير بالدراجات الهوائية للنساء على الطرقات العامة، بأعتبارها طريقة لممارسة الرياضة أو إستخدامها كبديل عن السيارات.

 

دور محمد بن سلمان فى وضع المرأة السعودية الآن

الجدير بالذكر أن الإهتمام بحقوق المرأة بالمملكة العربية السعودية، وبأهمية مشاركتها فى الحياة العامة بالسعودية، كما أن أخذها لأبسط حقوقها كمواطنة من أهم الأمور التى كانت المملكة لا تهتم لها ولم تراعيها خلال السنوات الطويلة الماضية، ولكن جاء هذا الإنفتاح المجتمعى لدى النساء السعوديات بعدما قام ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز بتغيير إتجاه السياسة التى تبعها السعودية تجاه النساء والفتيات وبدأ فى إعطائهن حقوقهم رويداً رويداً الأمر الذى أثار مشاعر الفرح عند السعوديات وأعطاهن القليل من الشعور من حريتها كمواطنة.

رحمة محمد

اضف تعليق