كلمتين

الحكومة اليمنية: تحمل الحوثيين مسؤولية انسحاب الصليب الاحمر

حملت الحكومة اليمنية، وتحالف دعم الشرعية فى اليمن، ميليشيات الحوثين الانقلابية، المسؤولية عن وضع العراقيل أمام المنظمات الانسانية والاغاثية وتهديد ومضايقة موظفيها.

الحكومة الشرعية فى اليمن تحمل الميليشيات الحوثية مسؤولية انسحاب الصليب الاحمر

جاء ذلك عقب إعلان اللجنة الدولية للصليب الاحمر تعليق أنشطتها وسحب 71 من موظفيها الأجانب فى اليمن، بسبب الحوادث الأمنية والتهديدات.

وقالت الحكومة اليمنية فى بيان صدر عن وزير الادارة المحلية ورئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبد الرقيب فتح، الصليب الأحمر الدولى إلى إعادة موظفيه مواصلة أنشطته الإغاثية والإنسانية، نظرا للظروف التى تمر بها البلاد فى الوقت الحالى، وأكدت التزامها بتقديم الدعم والتعاون والمساندة والتسهيل لعمل المنظمات.

وطالب البيان المجتمع الدولى والأمم المتحدة، بالضغط على الميليشيات الانقلابية لايقاف تدخلها فى العمل الإغاثى والإنسانى، لافتا الى قيام الميليشيات بعرقلة عمل المنظمات الإنسانية واختطاف عامليها والتدخل فى أعمالها ومواصلة تهديد ومضايقة موظفيها، معتبرا ذلك “جريمة فى الاعراف والقوانين الدولية والإنسانية”.

الحكومة الشرعية فى اليمن تحمل الميليشيات الحوثية مسؤولية انسحاب الصليب الاحمر

تحالف دعم الشرعية يدين تهديدات الحوثيين لموظفى الاعمال الإنسانية والإغاثية

وفى نفس السياق، دان تحالف دعم الشرعية فى اليمن التهديدات التى تقوم بها الميليشيات الحوثية لحياة المدنيين وموظفى الاغاثة الدولية، معربا عن قلقه لسحب الصليب الاحمر موظفيه العاملين بالمجال الإغاثى والإنسانى من اليمن.

وجدد المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية فى اليمن، العقيد تركى المالكى، التأكيد على التزام قيادة التحالف بتسهيل مهام عمل موظفى الإغاثة الإنسانية للمنظمات الدولية فى المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية أو بقية المناطق اليمنية الخاضعة لسيطرة الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لايران.

كما أكد الحرص على توفير الحماية اللازمة وضمان سلامة وأمن موظفى منظمات الإغاثة الإنسانية الدولية المشاركيين بالعمل الإغاثى وألإنسانى فى اليمن، دون المساس بحقهم وحريتهم فى التنقل ودخول المناطق التى يرغبون تقديم العمل الإغاثى والإنسانى بها، مشيراً إلى أن تهديد حياة أى منهم منافيا للاعراف والقوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وحمل بيان المتحدث الرسمى باسم قوات التحالف، ميليشيات الحوثى تبعات أى ترد للاوضاع الآنسانية أو الامنية، فى مناطقها، معربا عن استعداده للعمل مع الصليب الاحمر فى استكمال أعماله الانسانية فى اليمن.

 

احمد طايع

اضف تعليق