كلمتين

البرلماني اليمني عبد الرحمن معزب ينشق عن الحوثيين ويصل إلى القاهرة

صرح “عبد الرحمن معزب” البرلماني المؤتمري باليمن مساء أمس إنشقاقه بشكل رسمي عن الحوثيين، مؤكداً أنه قام بترك اليمن، وسافر بالفعل إلى جمهورية مصر العربية في محاولة للإبتعاد بشكل نهائي عن حرب اليمن والصراح الذي أقامه الحوثيين من أجل السيطرة على الأراضي اليمنية.

ميلشيات الحوثي

عبدالرحمن معزب : الحوثيين خالفوا كل المواثيق والعهود التي قطعوها قبل الإنقلاب على الجيش والنظام اليمني

ومن المعروف أن البرلماني اليمني المنشق “عبدالرحمن معزب” كان يترأس كتلة إب المؤتمرية فب مجلس النواب اليمني، وذلك بعد عدوث عدة أمور مخالفة للإتفاق الذي قام به ميليشيات الحوثيين والتي خالفت كل العهود والمواثيق التي أقرت أن تحافظ عليها والتي تنص على إتباع أسس مراعاة وجود مدنيين يمنيين عزل، وخاصة أن الحوثيين قد تورطوا مؤخراً في العديد من الأحداث البشعة والغير إنسانية في حرب اليمن، والتي كان آخرها أمس حيث قامت ميليشات الحوثيين أمس بتوجيه أحد صواريخها إلى محافظة يمنية مؤهلة بالسكان بشكل كبير

قامت قوات التحالف لدعم الشرعية بالتصدي له ولإيقافه دون إصابة واحدة ودون وقوع خسائر بشرية أو مادية، ولكن في حالة عدم تصدي قوات التحالف لهذا الصاروخ فمن المؤكد أن اليمن كانت ستعاصر مجزرة حقيقية ستؤدي بحياة الآلاف من اليمنيين العزل سواء رجال أو نساء أو أطفال، وسبق هذة الواقعة قيام ميليشيات الحوثيين بزرع حوالي مليون لغم في ألعاب للأطفال بهدف القضاء على أكبر عدد من الأطفال في محاولة لإحداث مجزرة وإنتهاك واضح من الحوثيين لكل العهودات التي وافقوا عليها قبيل إنقلابهم على النظام اليمني.

البرلماني اليمني عبدالرحمن معزب

بيان من البرلماني السابق عبد الرحمن معزب لتوضيح الدور الذي كان يلعبه مع الحوثيين في اليمن

الجدير بالذكر أن البرلماني اليمني المؤتمري السابق ” عبدالرحمن معزب” قال في تصريحه نصاً حول قراره بالإنشقاق عن الحوثيين وترك اليمن بأكملها قائلاً ” “فوالله ثم والله لو كنت اثق بمصداقيتهم وعهودهم وصدقهم لوطنهم ، ما غادرت صنعاء لو أكلت تراب، والله لو كنت اثق أنهم مع وطنهم وأنهم لن يقهروا والدي ووالدتي بالغدر أو بمحاولة الإذلال أو بمحاولة إيذاء الأولاد ما بعت حجراً واحدة من منزلي”، وذلك تعقيباً على الأقوال التي أنتشرت حول هروبه من اليمن بعد إشتداد الحرب وخاصة أن الحوثيين الآن أصبحوا يتلقوان الدعم بشكل مباشر من إيران، والتي أصبحت في موضع إتهام أمام المجتمع الدولي وخاصة بعد قيام قوات التحالف الدولي لدعم الشرعية بتجميع عدد من الأدلة ضدها لتقديمها إلى المجتمع الدولي.

 

 

 

رحمة محمد

اضف تعليق