كلمتين

الأبن الأكبر لترامب يطفو على الساحة السياسية الأمريكية كـ نجم لحملة والده الأنتخابية

صرحت بعض الصحف الأمريكية أن “دونالد ترامب جونيور” الأبن الأكبر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو نجم الحملة الأنتخابية الجديدة الخاصة بوالده، وهو الأمر الذي آثار إستعجاب العديد من شرائح المجتمع الأمريكي، وأيضاً الذين يعملون في الساحة السياسية بأمريكا، نظراً للتوتر الذي سببه إكتشاف لقاء “دونالد ترامب جونيور” مع شخصيات روسية مهمة.

هل سيظهر دونالد ترامب جونيور على الساحة السياسية بأمريكا بعد أزمته بسبب اللقاء الروسي؟

وكان قد تسبب الأبن الأكبر لترامب “دونالد ترامب جونيور” في إحداث عدد من المشكلات على الصعيد السياسي بسبب اللقاء الذي قام به بشكل خفي وغير واضح مع بعض الشخصيات الروسية رفيعة المستوى وبالتحديد هي مقربة للغاية من القصر الرئاسي الروسي (الكرملين) وذلك في عام 2016مـ، حيث أوضحت بعض المصادر أن دونالد ترامب جونيور قد قابل هذة الشخصيات في الأجتماع الذي أقامه المدعي الخاص الروسي والذي يدعى “روبرت مولر” في قضية التدخل الروسي، الأمر الذي آثار الكثير من البلبله والتساؤلات بعدما تم أكتشافه كما تسبب هذا الموقف من وضع الأبن الأكبر للرئيس الأمريكي ترامب في موضع عدم الثقة نتيجة إقدامه على المشاركة في لقاء روسي دقيق بهذا الشكل دون وجود أي سبب رسمي لمشاركته، بل وأخفاؤه هذا الأمر مما يثير العديد من الشكوك حوله وحول السياسة التي يتبعها والده دونالد ترامب، وخاصة أن الهدف من هذا اللقاء كان الحصول على معلومات تدين منافسة والده في الأنتخابات الأمريكية هيلاري كلينتون.

تساؤلات حول العلاقة بين ترامب ونجله بعد تصريحات الأول عن مدى فخره الشديد بأبنه الأكبر

وقد أوضحت الصحف الأمريكية التي أهتمت بتغطية خبر مشاركه الأبن الأكبر لترامب في حملته الأنتخابيه، أن دونالد ترامب يشجع نجله على الظهور إعلامياً وسياسياً موضحاً أن أنصاره يحبونه ويرغبون في مشاركته الحملة الأنتخابية كنجم لها ووجه إعلامي مميز ويحبه الجمهور الأمريكي وبالتحديد محبي ترامب

ولكن هذا التصريح من ترامب كان غريباً بعض الشيئ ولم يستسيغه الجميع، حيث لم يتوقع العديد من الأمريكيين أن يبدي ترامب هذا الحب والفخر في حديثه عن نجله الأكبر وخاصة أنهم عاصروا العديد من المشكلات التي كانت بين الأب وأبنه والتي كانت توضح أن علاقتهم سيئة نوعاً ما ولا يوجد بها مجال لهذا الفخر الشديد الذي أظهره ترامب حيال أبنه، مما جعل سؤال مهم يتم طرحه هل بالفعل قام ترامب بتحسين علاقته بنجله، أم أنه لم يجد وجه إعلامي لحملته الأنتخابية القادمة ويليق أن يظهر كنجم للحملة غير “دونالد ترامب جونيور” حيث أنه أكثر الشخصيات التي تصلح للعب هذا الدور المميز.

رحمة محمد

اضف تعليق