كلمتين

إحتشاد 70 مؤسسة صحفية أمريكية في مظاهرة ضد ترامب.. فهل سيقع بين المطرقة والسندان

قامت اليوم حوالي سبعون مؤسسة إعلامية بالولايات المتحدة الأمريكية بالإعلان عن عزمهم على الخروج في مظاهرة إستعراضيه كبيرة يوم الخميس القادم قامت بتغطيتها العديد من القنوات الإخبارية المحلية الأمريكية والعالمية وذلك لكون هذة المظاهرة ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

إتخاذ ترامب موقف عدواني مسبق ضد الإعلام الأمريكي ووصفه المزور

وقد تم الإعلان عن إعتزام تلك المؤسسات الإعلامية السبعون على المشاركة في تلك التظاهرة ضد سياسات ترامب، تعبيراً عن رفضهم القاطع على الطريق الذي يسلكه دونالد الترامب في التعامل مع الإعلام  الأمريكي والصحافة على حد سواء، وذلك بعد الحملات الهجومية التي شنها ترامب مؤخراً  على الإعلام بأمريكا وكانت القشة التي قسمت ظهر البعير هو وصفه للإعلام بأنه “عدو الشعب الأمريكي” ووصف الصحفيين والإعلاميين الأمريكين بأنهم يمتهنوا التزوير والمقصود هنا بالتزوير هو تزوير الحقائق على حد وصف الرئيس الأمريكي الحالي ترامب، وهو الأمر الذي تسبب في إحداث حالة كبيرة من الأستياء والغضب داخل الوسط الإعلامي والصحفي الأمريكي والذين رفضوا تماماً تلك الإدعاءات الكاذبة في حق الإعلاميين الأمريكي.

تكاتف صحفي وإعلامي أمريكي قوي من أجل إثناء ترامب عن موقفه ضد الصحافة والإعلام بأمريكا

الجدير بالذكر أن أحد الصحف الأمريكية الكبرى أكدت أن تلك المبادرة بالدعوة للتظاهر من قبل سبعون مؤسسة صحفية ضد ترامب حيث سيتظاهر بها المئات من المتظاهرين من الصحفيين والإعلاميين والعاملين في القنوات الفضائية الأمريكية، موضحة أن هذا الموقف العدائي التي تتخذه الكتلة الصحفية ضد ترامب ليس وليد اللحظة ولا موقف وإنما من عدة مواقف أصر بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إظهار الإعلام الأمريكي بالكاذب والملفق والغير محايد، حيث تم شحن الصحفيين الأمريكين بشدة ضده، ولذا أضطروا إلى إستخدام سلاح الكتلة والتجمعات وخاصة من جانب الصحفيين الذين يعد سلاحهم هو لسانهم وقلمهم وبالتالي فأن التظاهرة التي أعلنوا عنها والتي ستكون يوم الخميس القادم هي بدورها ستسبب توتر كبير لترامب وربما تجبره على إتخاذ مواقف أكثر ودية مع الإعلام الأمريكي، من باب تحسين العلاقات بينهما ولمنع تكرار هذة المظاهرة مرة أخرى والتي بكل تأكيد تضعف موقفه أمام الشعب الأمريكي والتي ربما تؤثر على شعبيته أثناء الأنتخابات الأمريكية الجديدة

 

 

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق