تقارير

خاص “كابتن العيال “قصة كفاح أول مدرب سباحة لحديثى الولادة فى مصر

نبذة عن محمد فوده

فى حوار خاص لـجول بالعـربى محمد فوده مدرب سباحة لحديثى الولادة والرضع بفتح قلبه ويتحدث على رحلته وطموحه الفترة القادمة، فوده البالغ من العمر 24 عاماً والذى يقيم بمدينة طنطا الحاصل على كورس تعليم الأطفال بروسيا والذى كرمه الرئيس الروسى بوتين .

متى بدأت بتعليم حديثى الولادة والرضع السباحة؟

أجاب لقد بدأت العمل في مجال تدريب السباحة منذ عام 2012 وجائت فكرة تدريب الأطفال عام 2017

ما هى طموحك الفترة القادمة؟

طموحى فى المستقبل أن يتم فتح سنتر لتعليم الرضع السباحة فى جميع محافظات مصر وأن تكون مصر من الدول المتقدمة فى هذا المجال.

ما هى المدة التى يحصل عليها الطفل حتي يتمكن من السباحة؟

ليس كل الأطفال يكون لهم مده ولكن الطفل يحتاج من شهرين إلى 3 شهور حتى يتمكن من السباحة وحيداً

كيف تتعامل مع أولياء الأمور؟

التعامل مع أولياء الأمور فى البداية صعب جداً بيكون فى خوف من الأب وقلق وبعد إنشاء صفحتى الرسمية على الفيسبوك وبدأت الناس تتابعني وترى بعض الفيديوهات للطفل في أول يوم له وبعد مدة يجدون تحسن وفرق كبير وثقة متبادلة، عندما يأتى الطفل ويراه والده أو والدته الطفل يلعب فى المياه يطمنئهم وليس أنا.

كيف تتعامل مع الرضيع في أول يوم العيد ؟

نحن نقدم للطفل برنامج نفسي ثم صحى ثم تدريبي أولاً بنشتغل على نفسية الطفل طبيعة الطفل يحب المياه لأنه تكون فى بيئة مائية وطبعا بنشتغل علي تحسين التنفس الرئوى وتقوية عضلات القلب والدورة الدموية وتحسين المناعة والنمو ثم تعليم الطفل كيف ينقذ نفسه من الغرق وتعليم السباحة.

هل تتذكر أول طفل تعاملت معه؟

نعم أنا لا أنسي طفل دربته من البداية وحتى الآن ولكن أول طفل كنت لسه قليل الخبرة وكان لدى بعض الخوف والقلق لكونها أول تجربة الوضع إختلف الآن أصبح لدى ثقة ومع الدراسة أكثر والتعامل مع الأطفال من جميع أنحاء العالم.

هل تعرض رضيع يوما ما لحادث؟

لا لم يتعرض اي طفل في يوم لحادثة لا يوجد ضرر علي الطفل إلا إذا لم تتعامل معه بالطريقة الصحيحة.

فى نهاية حديثك لمن تريد أن تتوجه بالشكر؟

. أتوجه بالشكر لكل من ساهم تواجدى هنا الآن على الرغم من وقوف بعض الأشخاص ضدى لكن هؤلاء من ساعدو فى نجاحى.

الوسوم

عبدالسلام محمد

عبدالسلام محمد كاتب صحفي عملت فى الكثير من المواقع الاخبارية منها إيجي سبورت وبوابة المدار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *