اخبار الاهلياخبار الزمالكالدوري المصريجول مصري

القمة 118 | روح الفانلة الحمرا بدعة أم إعجاز كروي

حسم النادي الأهلي موسم يكاد يكون الأصعب من كل الجوانب الفنية والنفسية فلأول مرة يحاول الجميع بيد رجل واحد هدم النادي الأهلي وإصدار اليأس للجميع منذ منتصف البطولة والتأكيد على أن المبادئ والروح ما هي إلا أساطير وهمية يحارب بها النادي الأهلي منافسيه على المستوي المعنوي فكما صرح
أحمد حسام ميدو لاعب الزمالك السابق ” لاوجود لروح الفانلة الحمرا”

وأضاف ” هي تصريحات يستخدمها الأهلي من خلال أدواته الإعلامية للتأثير على نفسية المنافس”.

وقال جمال عبد الحميد لاعب الزمالك السابق في منتصف البطولة ” أبقي مبفهمش كورة لو الأهلي أخد الدوري”.

وقال محمد الشرقاوي مذيع برنامج الزمالك ” الحمد لله الأهلي نجح أنه ينجو من الهبوط ويتواجد في المنطقة الدافئة”

وغيرهم العديد والعديد ممن أنهوا وحسموا البطولة قبل إنتهائها بجولات معلنين الحرب النفسية على المارد الأحمر في محاولة لإستغلال مرض الأسد وتحطيم كيانه وشعاراته والتأكيد على إنها وهم ليأتي المارد الأحمر ليصفع الجميع بالحصول على البطولة بدون تجهيزات ولا فنيات ولا تصريحات ولكن بالروح القاتلة والتي انتفضت في كل مباراة حاسمة ودبت في جسد أبناء القلعة الحمراء لتعلن عن وجودها كمعجزة حية وليست أسطورة وهمية فدعونا نستعرض المباريات الحاسمة التي انهتها روح الفانلة الحمرا هذا الموسم وسط زهول الجميع..

_ هدف ناصر ماهر أمام الجونه في الدقيقة 88 ليحول التعادل الي فوز ثمين يصعد به الأهلي إلى المركز الثاني لأول مرة منذ بداية الموسم في الجولة 24 .

_ هدفين الفوز على الإتحاد السكندري في الجولة 27 في الوقت بدل الضائع حيث وضع صالح جمعة هدف في الدقيقة 92 لينتفض على معلول ويضع الثاني في الدقيقة 98 ليعلنوا الصدارة لأول مرة هذا الموسم ب 55 نقطة ليقف الجميع إحتراما لروح الأهلي وثقة جماهيرة.

_ هدف علي معلول أمام طلائع الجيش في الدقيقة 89 ليصعد النادي الأهلي للصداره مره أخرى متساويا مع بيراميدز ب 64 نقطة في دور 31.

_ هدف جيرالدو الذي وضعه في الدقيقة 98 أمام سموحه ليؤمن للنادي الأهلي الصدارة ب 70 نقطة ولا يتخلى عنها مره أخرى.

والعديد والعديد من الأهداف لملوك ال 90 في مباريات قاتلة حاسمة ليزهلوا الجميع بثباتهم في الدقائق الأخيرة التي تعتبرها الفرق الأخرى تحصيل حاصل ولكن بالنسبة للجماهير الأهلاوية تبدأ المباراة بعد ال 90 لتظهر روح الفانلة الحمرا تسيطر على الموقف وتعدل النتيجه وتحمى ناديها من الإنكسار.

وينتظر الجميع أخر مباراة في هذه البطولة النفسية الشرسة اليوم في تمام الثامنة وتأمل جماهير النادي الأهلي بإكمال الدرس الذي اعطته للجميع بالفوز بمباراة القمة أيضا لتتوج روح الفانلة الحمرا بتاج من حديد لا يمكن كسره أبدا .

الوسوم

هاجر اسامة

هاجر اسامة كاتبه صحفيه عملت فى الكثير من المواقع الاخبارية منها بوابة الجمهورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق