الدوري المصريجول مصري

دوريات المظاليم تستغيث فهل من مغيث؟

   تعرف باسم دوريات المظاليم في الرياضة المصرية،تعاني من العديد من المشكلات،لا أحد يلتفت إليها ولا إلى مطالبها،وجميع الاهتمام يصب فقط في الدوري الممتاز المصري نظرا لشعبية وجماهيرية الفرق التي تلعب به،والتفات الإتحاد الرياضي لكرة القدم لهذا الدوري فقط،،دون النظر إلى دوريات المتتاز” أ ، وب ،وج ” وتعتبر هذه الدوريات منبع لكثير من الغرق من أجل ما تحتويه من اللاعبين وحرفيتهم في اللعب فيتعاقد أندية من الممتاز مع هذه الأندية الصغيرة لجلب اللاعبين منها،فتعتبر هذه منبع ذهب  لأندية الدوري المصري الممتاز،ونلاحظ في الأيام الأخيرة تعاقد الأندية الجماهيرية الكبيرة بالتعاقد مع لاعبي من دوريات المظاليم فلماذا لم يتم تدعيمهم والاهتمام بهم؟

   وسيعرض لكم موقع جول بالعربي بعض المشكلات التي تواجه دوريات الدرجة الثانية والثالثة.

دوريات المظاليم تستغيث فهل من مغيث؟

  دعم اتحاد الكرة المصري والدوريات بالدرجة الثانية والثالثة

فنرى أن الدعم من قبل اتحاد الكرة يكون قليلا جدا وقد يكون معدوما في إحدى الدوريات،فنرى أن الدعم في القسم الثاني قليل جدا،ومعدوم في القسم الثالث فالدعم في هذا القسم يكون من الجهود الذاتية لإدرايين النادي،ولم يلتفت إليهم أحد من اتحاد الكرة فيعاني هذا القسم من الكثير من المشكلات، ودائما ما يقوموا بمخاطبة اتحاد الكرة ولكن لا حياة لمن ينادي من قبل اتحاد الكرة، والتدعيم يكون على حسب قوة النادي وتأثيرة كل نادي من النوادي في أصوات الجمعية العمومية بإتحاد الكرة فمثلا نادي أبو نمرس لا يحصل على الدعم مثل نادي الترسانة بسبب قوة وتأثير نادي الترسانة وأيضا لعبه في الدوري المصري الممتاز فسيلاقي الدعم اكثر من أي نادي آخر في هذا القسم، وأيضا الدعم يكون على حسب رئيس كل نادي ونشاطه ومطالبته للمساعدة والدعم من قبل اتحاد الكرة، فقاك المهندس”الخضر إبراهيم الخضر” رئيس نادي دكرنس بمطالبة اتحاد الكرة بالدعم لنادي دكرنس فقام بالحصول على مبلغ 50 ألف جينها  خلال هذا الموسم وأيضا حصل على دعم من وزارة الشعب بنفس المبلغ الذي حصل عليه من اتحاد الكرة،  فكل نادي يلاقي الدعم على حسب قوة النادي وعلاقاته باتحاد كرة القدم.  

دوريات المظاليم تستغيث فهل من مغيث؟

أسعار اللاعبين واختلافها بإختلاف الدوري الذي ينتمون إليه

على الرغم من مهاراة العديد من اللاعبين في دوريات القسم الثاني والثالث ولكن تكون أسعار انتقالهم إلى أندية آخرى سواء أكان في الدوري الذي ينتمي إليه، أو الانتقال إلى الدوري الممتاز، وهذا نظرا إلى قلة الخدمات والدعم حول  هذه الأقسام من الدوري.  

دوريات المظاليم تستغيث فهل من مغيث؟

فشل اتحاد الكرة في تسويق دوريات المظاليم

وبسبب قلة المتابعة اتجاه هذه الأقسام من الدوري،فشل اتحاد الكرة منذ فترة كبيرة في فشل تسويق دوري القسم الثاني ونقله مباشرة على التليفزيون مثله مثل الدوري الممتاز،ولكن قلة الدخل والدعم وفشل الكوادر الإدراية في الرياضة المصرية،أدي إلى فشل التسويق الإعلامي للقسم الثاني،فإذا نجح التسويق سيعود كل هذا بفائدة على كل أطراف المنظومة الرياضية وخاصة الأندية، فلماذا لم يقوم الاتحاد بعمل مناقصة لكي يقوم ممولو الكرة برعاية هذه الدوريات وإعطاء الأموال لهم، لكي يقوموا بالتطوير،وأيضا عرض مناقصات لبث مباريتهم على التليفزيون،والجدير بالذكر أن اتحاد الكرة في الأيام الاخيرة بالإتجاه إلى عرض المباريات على التليفزيون الخاصة بالقسم الثاني والاتجاه بعد ذلك إلى القسم الثالث،وأيضا أعلن الاتحاد بتطبيق ما يسمى دوري القسم الثاني للمحترفين ولكن إلى الآن لم يتم تنفيذ أي خطوة من تلك الخطوات التي تم الإعلان عنها   فجميع الأندية في القسم الثاني والثالث تعاني من الفساد الذي ينتشر بشدة في اتحاد الكرة،فلماذا لم يتم توفير سبل الراحة لهذه الأندية؟ لماذا لم يتم تدعيمهم بالأموال لكي يتمكنوا من اللعب مثل الدوري الممتاز؟ وأيضا لماذا لم يتم نقل مبارياتهم مباشرة على التليفزيون مثلهم مثل الدوري الممتاز ؟ ومن المفترض أن في الآلاونه الأخيرة بدأت الأندية في الدوري المصري بالإلتفات إلى لاعبي هذه الدوريات والتعاقد معهم. 

ففي النهاية إلى متي ستظل هذه الدوريات تستغيث. ؟

الوسوم

مني سيد

مني سيد كاتبه صحفيه عملت فى الكثير من المواقع الاخبارية منها ايجي سبورت وجريدة الجمهوريه وبلس 90

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *