جول مصري

بالصور..بعد تتويجه ببطل العالم.. محمد إيهاب يبحث عن راعِ لتحقيق حلمه

في مصر فقط بطل العالم في رفع الأثقال يبحث عن راعِي لقيادة هذا البطل لتحقيق حلمه و المشاركة في أوليمبياد 2022،، بطل العالم في رفع الأثقال عاجز عن تحقيق حلمه بسبب عدم وجود الرعاة في بلدنا الحبيبة.

كثير من الأمثال الحية في هذا السياق بل و هذا يحدث كثيراً أن أبطال العالم المصريين يتحهون إلي فعل أشياء أخري بعيداً عن الرياضة لعدم تقدير الدولة لهم، إذا نظرنا فسوف نجد الذي قام بالوقوف علي عربة لكسب النقود لكي يواكب العيش في هذا البلد رفقة غلاء الأسعار.

و أحدهم أصبح سائق بعد تتويجه ببطل العالم، و غيرهم كثير لم يلقوا التقدير المناسب لهم من بلدهم الذي يسيروا مجاهدين في رفعته علمه.

محمد إيهاب، رباع مصري من مواليد (21 ديسمبر 1989)، من مواليد محافظة الفيوم، و يْعتبر أول لاعب عربي و إفريقي يصعد علي منصة التتويج ببطولات العالم الكبار ثلاث مرات متتالية أعوام (2014/2015/2017)، حيث حصد ثلاث ميداليات ذهبية في تاريخ بطولات العالم الكبار.

فاز بطلنا المصري بالميدالية البرونزية في وزن 77 كيلو غرام ضمن منافسات رفع الأثقال في الألعاب الأوليمبية الصيفية لعام (2016)، كما حصل علي المركز الثاني في بطولة العالم للرجال التي أقيمت في كازاخستان عام (2014).

بالصور..بعد تتويجه ببطل العالم.. محمد إيهاب يبحث عن راعِ لتحقيق حلمه

محمد إيهاب :  ألف شركة و ألف رجل أعمال و مفيش حد فيهم يقدر يرعاني لحد أوليمبياد 2020

و فاز أيضاً بالمركز الثاني في البطولة التي أُقيمت سنة (2015) في هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية، و هو أول لاعب عربي إفريقي يصعد علي المنصة الثلاثية لبطولات العالم للناشئين و بطولات العالم للكبار و بطولة أوليمبية.

و منحته مؤسسة “قلادة تاميكوم” من الطبقة الماسية اعتباراً من (19/82016)، و أدرجته في قائمة الشرف الوطني.

و فوجئنا منذ ما يقارب الساعة بنشر بطلنا لتغريدة علي صفحته الرسمية علي موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” و قال فيها
” ألف شركة و ألف رجل أعمال و مفيش حد فيهم يقدر يرعاني لحد أوليمبياد 2020 لتحقيق حلمي الكبير،، فوضت أمري ليك يارب”.

أهذا يُعامل البطل ااذي يرفع علم و إسم بلده عالياً؟ أهذا يُعامل أول لاعب عربي و إفريقي يصعد لمنصة التتويج العالمية ثلاث مرات متتالية؟،، لكي الله يا مصر.

الوسوم

اسراء محمد

اسراء محمد كاتبه صحفيه عملت بالكثير من المواقع الاخباريه منها الجمهوريه وبلس 90

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *