جول عالميدوري ابطال اوربامباريات

في شوط أول ناري.. باريس سان جيرمان يحرج البايرن بهدفين

انتهى شوط المباراة الأول بين بايرن ميونخ الألماني وضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي، في إطار منافسات دور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، والمُقامة على ملعب “أليانز أرينا” معقل البافاري، بتقدم الضيوف بهدفين مقابل هدف.

بداية هجومية سريعة من جانب الفريقين من أجل التقدم سريعًا، وأتيحت أولى الفرص للبايرن من انطلاقة هيرنانديز وسدد كرة تصدى لها نافاس وحولها لركنية أولى.

حرمت العارضة ابناء بافاريا من التقدم في الدقيقة الثانية، بعد ركلة ركنية نفذها هيرنانديز بعرضية أرتقى لها شوبو موتينج برأسية أصطدمت في العارضة العلوية لنافاس.

وضع كيليان مبابي الباريسين في المقدمة بعد ثلاث دقائق فقط، من هجمة مرتدة مررها دي ماريا لنيمار وأنطلق الأخير وراوغ، ثم مرر لمبابي ليسدد الكرة بين أقدام نوير وتسكن شباك البافاري.

ضغط من البافاري لإدراك التعادل سريعًا، ومحاولة من هجمة منظمة انتهت برأسية مولر ولكن تألق نافاس تصدى لها.

هدف ملغي لسان جيرمان في الدقيقة 12، بعد تمريرة من مبابي قابلها دراكسلر بتسديدة سكنت شباك نوير، ألغاءه حكم اللقاء لوجود تسلل على مبابي أثناء استلام الكرة.

موج أحمر من الهجمات للبايرن، ومحاولة من رأسية جوريتسكا تصدى لها نافاس، وأخرى من تسديدة بافارد واصل فيها نافاس تألقه وتصدى لها وحولها لركنية.

ضرب ماركينيوس بالهدف الثاني لباريس في الدقيقة 28، عن طريق تمريرة من نيمار ضرب بها خط دفاع البافاري، قابلها ماركينيوس المنفرد بتسديدة مباشرة سكنت يسار نوير.

ثم أجرى بوتشيتينو أولى تبديلات الباريسين إضراريًا بخروج ماركينيوس للإصابة ودخول هيريرا، وعلى الجانب أجرى فليك تبديله الأول للبايرن في محاولة لإنقاذ النتيجة فدفع بديفيز بدلًا من جوريتسكا.

قلص شوبو موتينج النتيجة لبايرن ميونخ في الدقيقة 37، عن طريق هجمة منظمة من عدة تمريرات انتهت بعرضية بافارد وقابلها موتينج برأسية قوية سكنت يمين نافاس.

ثم أجرى فليك تبديل ثانِ للبايرن في الدقيقة 42 لتعديل النتيجة، فأشرك بواتينج بدلًا من زوليه، أعقب ذلك محاولة من كيميتش شتتها بيريرا في التوقيت المناسب لركنية.

أضاف حكم اللقاء دقيقتين وقت بدلًا من ضائع، ليطلق بعدها صافرة ختام الشوط الأول بتقدم باريس بهدفين مقابل هدف.

الوسوم

اية محي

اية محي كاتبه صحفيه عملت في المواقع والصحف الاخباريه منها جورنالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق