اخبار الاهلياخبار الزمالكالدوري المصريجول مصري

طموح يبدأ بخسارة وبداية قوية لعملاقي القارة

انطلقت صافرة البداية، فالكل يعمل على قدمٍ وساق من أجل إثبات أحقيته في التواجد في الدوري المصري الممتاز، صفقات وتدعيمات أمور إدارية وآخرى فنية يقوم مسؤولو الأندية بحلها من أجل الاستقرار والسير بمنحنى معتدل من أجل إتمام ماراثون الدوري المصري.

بدأت الفرق المشاركة والوافدة الجديدة بالاستعداد الجيد من أجل إثبات مكانها وإعلاء صوتها بين فرق الممتاز وتقول ” أنا هنا” وجاء هذا عن طريق التعاقد مع صفقات وعمل عدة تدعيمات حتى تثبت نفسها.

ولكن الغريب والمفاجأ لمشجعي الكرة المصرية، الصحوة التي جاءت بها الفرق الجديدة والمستوى الجيد الذي ظهرت به خلال الجولة الأولى، مما أعطى بصيص الأمل لدى مشجعي هذه الفرق بأنهم قادرين على المواجهة والتواجد بالدوري المصري الممتاز.

فهيا بنا عزيزي القارئ نستطلع نتائج الجولة الأولى من الدوري المصري.

فكانت الصافرة الأولى مع فريق أسوان في مواجهته أمام فريق إنبي والذي انتهى بسقوط الفريق البترولي بهدف نظيف لفريق أسوان بأقدام هيثم الفيل.

ثم ننتقل إلى مواجهة آخرى كانت في نفس يوم الافتتاحية بين فريق طلائع الجيش وفريق الجونة وانتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين عن طريق إحراز هدف لكل فريق.

ثم نذهب إلى المفاجأة الأولى في أحداث هذه الجولة وهي فوز الوافد الجديد البنك الأهلي على فريق وادي دجلة في الدقائق الحاسمة الأخيرة ليتمكن البنك الأهلي بحصد الثلاث نقاط الأولى له في الدوري المصري.

وعلى الرغم من التدعيمات الفنية والاغراءات المادية التي منحها فريق بيراميدز هذا الموسم لصفقاته إلا أنه سقط في المباراة الأولى له أمام فريق الاتحاد السكندري بهدفين مقابل هدف في المباراة التي شهدت أحداث كثيرة من لاعب النادي الأهلي المعار لزعيم الثغر “عمار حمدي”.

وعلى صعيد آخر سقط المقاولون العرب أمام نادي الزمالك بهدفين نظيفين في السقوط الأولى لأبناء عماد النحاس في الجولة الأولى.

وحافظ فريق المصري وفريق الإسماعيلي على التعادل الذي سيطر على لقاءهم والذي أقيم الأحد الماضي وخرج اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ثم نذهب إلى مباراة حامل لقب الموسم الماضي وهو النادي الأهلي أمام فريق مصر المقاصة والتي شهدت تسللات عديدة ولكن انتهت بفوز المارد الأحمر بثلاثة أهداف مقابل هدف لابناء الفيوم.

أما عن مباراة فريق غزل المحلة أمام فريق سموحة، والتي شهدت تعادل زعيم الفلاحين في الأوقات الأخيرة من المباراة، وظهوره القوي في المباراة الأولى له في الممتاز وخطف نقطة من فريق سموحة، أدت إلى دب الأمل لعودة الأندية الجماهيرية مرة آخرى إلى الممتاز.

وشهدت الجولة الأولى 18 هدفًا، وتعادلًا سلبيًا، وتعادلًا إيجابيًا.

الوسوم

مني سيد

مني سيد كاتبه صحفيه عملت فى الكثير من المواقع الاخبارية منها ايجي سبورت وجريدة الجمهوريه وبلس 90

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق