اخبار الاهليتقارير
أخر الأخبار

مروان محسن مع الأهلى منوعًا بين سوء التوفيق وقصر النظر

لا يكثر من صناعة الفرص وغير موفق في تسديد الأهداف ولا يقدر على صناعة الفارق وتشاهد المباراة حتى صافرة النهاية ولا تستطيع تحديد دوره بشكل واضح في الملعب وكإضافة جديدة لا يستطيع رؤية الفرص حتى بعد إنتهاء المباراة.

ومع ذلك لا يتحمل الانتقادات ولا الضغوطات و يرفض الرأي الجماهيري بأنه مهدر للفرص ويرى أنه لا وجود للفرص من الأساس فبعد المرور على تاريخ اللاعب القصير سوف نقوم بعرض سلسلة الفرص المهدرة التى ينكر مهاجم المارد الأحمر وجودها من الأساس..

ظهر مهاجم النادي الأهلى ومنتخب مصر لكرة القدم مروان محسن في عدة برامج تليفزيونية متحدثًا عن معاناته مع جماهير المارد الأحمر باكيًا شاكيًا تحمله الانتقادات والإستهزاء بمستواه مع الفريق ويرى في تلك الاراء تحاملًا كبيرًا عليه.

ويذكر أن المهاجم مروان محسن يلعب للنادي الأهلى منذ 7/7/ 2016 حتى اليوم وذلك بعد تألق كبير منه في الموسم الذي يسبقه مع نادي الإسماعيلي، لعب محسن مع الأهلى ما يقرب 65 مباراة سجل خلالها عدد هزيل من الأهداف وهو ما يعادل 17 هدف وصنع 6 أهداف فقط.

وظهر مؤخرًا في ضيافة ” أون تايم سبورتس” ليوضح ساخرًا بأن ” هناك من يقول أنني أهدر عدة أهداف لكني أرجع لمشاهدة المباراة للبحث عن تلك الفرص ولا أجد شيئًا، أين الفرص التي تأتي لي حتى أهدرها؟”

و جئنا اليوم في محاولة منا للإجابة عن سؤال مهاجم الأهلى صاحب الثلاثون عام والبحث معه عن بعض الفرص المقدمة على طبق من ذهب التي لا يراها ودعونا نلقي نظرة سريعة عن إجابة ذلك السؤال:

١) مباراة الأهلى أمام النجمة اللبناني في موسم 2018 أهدر فيها الهدف الأول في بدايات الشوط الأول بعد تمريرة أكثر من رائعة من وليد سليمان إليه وهو خالى تمامًا من الرقابة ليهدرها ببساطة شديدة ويتصدى لها حارس النجمة ويحرم فريقه من التقدم في الدقائق الأولى.

٢) أهدر ركلة جزاء الاهلى أمام بني سويف في الدقيقة 86 من عمر المباراة التى جمعتهما في دور ال 32 من بطولة كأس مصر واحرز في هذه المباراة وليد أزارو وأحمد الشيخ هدفي المباراة.

٣) وفي رعونة وإستهتار شديد يضيع الهدف الأول للمارد الأحمر في مرمى الإسماعيلي حيث كان خلف الكرة في إنفراد مع حارس مرمى الإسماعيلي محمد مجدي وليضع الكرة في يد الحارس.

٤) وقبل توقف النشاط الرياضي بما يقارب الشهرين في موسم 2020 في مباراة جمعت بين المارد الأحمر ونادي مصر أهدر مروان محسن إنفراد تام بالحارس عصام ثروت بعد خطأ من المدافع عند محاولته إرجاع الكرة حيث أرتبك بشكل ملفت للنظر وأضاع الكرة وهو داخل منطقة الجزاء على بعد خطوة من التسجيل.

٥) وهي ليست فرصة ضائعة ولكن فرص وأحلام وثقة جماهير منتخب مصر حيث شارك محسن في بطولة الأمم الإفريقية 2019 التى إستضافتها مصر ولعب خلالها كمهاجم مصر الأول ثلاث مباريات بشكل أساسي ومباراة كبديل ومحصلته التهديفية أو محاولة صناعة الأهداف هي صفر..

ولا يسعنا الوقت ولا تتحملنا السطور ولن تسعفنا الذاكرة في سرد سلاسل الفرص الضائعة لمهاجم المارد الأحمر ليس على المستوى المحلى فقط وأيضًا على المستوى الدولي فهل ما زال مروان محسن يريد رؤية الفرص التي أعطيت له وأستغلها أسوء إستغلال أم ستنعش هذه النبذات ذاكرته.

وبعد كل ذلك يرى مروان أنه يعاني سوء التوفيق ولكن الأكثر منطقيه وكما ترى الجماهير الأهلاوية أن سوء التوفيق هو من يعانى من إلصاق إسم مروان به لسنوات.

الوسوم

هاجر اسامة

هاجر اسامة كاتبه صحفيه عملت فى الكثير من المواقع الاخبارية منها بوابة الجمهورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق