حوارات خاصة
أخر الأخبار

خاص | محمد رمضان .. نجحت في نجوم المستقبل وفضلت أن أخوض تجربتي الثالثة في الدوري مع المقاصة

محمد رمضان أو الحاوي ، الذي بدأ حياته في الترسانة وليس هو الوحيد الذي رحل إلى الشوكيش وهو في سن ال15 عام بل كان برفقته أناذك ” محمد جمال تريكة ” جاره ومحمد عادل الشهير بـحمادة عادل أستمر هذا الثلاثي داخل جدران الشوكيش إلي أن جاءت الريح بما لا تشتهي السفن لعنة الأصابة تضرب محمد عادل برباط صليبي في بداية رحلته والتي أدتي إلي عدم إكمال مسيرته ، وبدأ بعدها رمضان في إستكمال طريقه إلي أن وصل لنجوم المستقبل وبعدها الأندلس ثم نجوم المستقبل ثانيا ومنها بتروجيت التي لعب معهم موسم كامل ثم رحل إلي الزمالك ولم يأخذ الفرصة ، فرحل هذه المرة إلي المقاصة والتي لا تزال المسيرة قائمة.”

في حوار خاص لجول بالعربي محمد رمضان يكشف أسرار و خبايا وتفاصيل انضمامه إلى المقاصة و بعض الأمور المتعلقة بالأحداث الأخيرة في المستطيل الأخضر.

بدأ اللاعب حديثه عن بدايته الكرويةحيث، أشار رمضان إلى تجربته الناجحه في نادي بيبسي والإستفادة التي أعادت عليه من محمد الطويلة في كرة القدم، وصعد اللاعب معهم من الدرجة الرابعة إلى الثانية، ومن ثم ذهب رمضان إلى الأندلس الليبي إعارة لمدة سنة وحصل معهم على لقب الدوري الليبي إلى أن قامت الحرب وعاد إلى فريقه المصري مره أخرى.

وقال رمضان :” عودت إلى نادي بيبسي وكنت كابتن الفريق، لعبت مبارة الزمالك في كأس مصر و تلقيت عروض كثيرة من بتروجيت والاتحاد والاسماعيلي والمقاولون ولكني فضلت بتروجيت”.

و إستمر رمضان حديثه عن استكمال بطولة الدوري من عدمه، حيث قال لابد من إلغاء الموسم حفاظًا على أرواح اللاعبين، وأضاف اللاعب في حال الإلغاء يجب أن يكون الأهلي بطلاً للدوري.

وأستكمل حديثه عن طموحاته مع الفريق الفيومي، حيث صرح بأن مصر المقاصة فريق كبير ويضم أفضل اللاعبين المتواجدين في مصر، سوء النتائج هى اللى مؤثرة علينا و إن شاء الله نسترجع حساباتنا والموسم الجديد ننافس على الدوري و المشاركة في البطولات الأفريقية.

وأضاف عن سبب رحيله عن القلعة البيضاء، لم أحصل على فرصتي كاملة، بالإضافة إلى ترويج البعض إشاعات لم تحدث (إصابات مزمنه).

وأستطرد حديثه عن مفاوضاته مع سموحة حيث أكد أن الفريق السكندري نادي كبير، ولكن أردت أن أخوض هذه التجربة مع الفريق الفيومي.

وأردف قائلاً عن تشبيه بـوليد سليمان نجم المارد الأحمر، شرف لأى لاعب التشبيه بـحاوي مصر و أتمنى اللعب بجواره، و أضاف أن هذا الموسم هو الأخير مع المقاصة وأنه يمتلك العديد من العروض أبرزها الاسماعيلي و المقاولون العرب و طلائع الجيش و سموحة، وإن شاء الله هختار اللي ربنا مقدم في الخير.

كما أجاب أن في حال عودة الزمن مرة أخرى وجاء عرض من القطبين سأختار الأبيض، وأنه يتمنى أن تكون بطولة دوري أبطال أفريقيا مصرية، وعن توقعاته لدوري أبطال أوروبا برشلونة سيحسم اللقب.

سمعنا من ناس مقربين أن والدك مدرب في مركز الشباب التابع ليكم وأنه بيشجع وبيمل للإسماعيلي هل دا حقيقي، حيث قال أن والدي من أكبر مشجعين الاسماعيلي وعندما أتى لي عرض نصحني بالانضمام ولكن لم يشاء القدر.

كما وجه رسالة للمعلم حسن شحاتة ووجه له الشكر و التقدير وأنه من أفضل المدربين في مصر و الوطن العربي، كما أنه كان يحب المواهب و يقوم بتدعيمها.

وإختتم حديثه عن مثله الأعلى محليًا هو هاني سعيد و عالميًا ليونيل ميسي نجم برشلونة، وعن أفضل مدرب تدرب تحت قيادته، يوجد الكثير من المدربين مثل مختار مختار و طلعت يوسف و أحمد حسام ميدو و المعلم حسن شحاتة و عماد سليمان، معظم المدربين أتمنى التدريب تحت قيادتهم مرة أخرى.

الوسوم

عبدالرحمن رضا

عبدالرحمن رضا كاتب صحفي عملت فى الكثير من المواقع الاخبارية منها جورنالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق