اخبار الاهليالدوري المصريتقاريرجول مصري
أخر الأخبار

مارس لم ينصف عاشور وفايلر أذاقه المر بعد تاريخ كبير

يقولون بأن أفضل الروايات هي من تنتهي بحدث سعيد ، وأن أحب الأغنيات هي من تبدء بمقطع جميل وتنتهي بلحن للسمع مريح، أما في كرة القدم تختلف الموازين وأصبح لكل حدث قرار ولكل قرار نتائج محزنة لمن افني عمره رافعاً شعار الإنتماء رافضاً الرحيل خارج الكيان..هكذا خذلت كرة القدم نهاية عاشور الأهلي فقد كانت النهاية مؤلمة لتاريخ سطره مسمار الأهلي داخل القلعة الحمراء.

فلاش باك، عاشور في ناشئين الأهلي يعلن عن قائد يليق بشارة الكابتن.

ظهر حسام عاشور داخل الأهلي عام 2003 وقد قام فتحي مبروك حينها بتصعيده وقد خاض أول لقاء له مع الأهلي أمام المنصورة،وقد خاض أول مباراة له مع المارد الأحمر أمام الزمالك في 2004 في الدور الأول وقد انتهت بفوز الزمالك بهدف دون رد قد سجله جمال حمزة.

وقد حمل شارة قيادة في الدور الثاني من الدوري الممتاز وكانت أمام اتحاد الشرطة، وحينها انتهي اللقاء بفوز الأهلي بنتيجة 4_2 وكان أسامة حسني هو من يرتدي الشارة حينها من ثم خرج في الشوط الثاني وحملها عاشور لمدة 15دقيقة، حتي جاء التبديل للأهلي ونزل اللاعب أحمدبلال في الدقيقة 60، ليحمل شارة الكابتن، ليصبح عاشور أصغر من حمل شارة الكابتن في تاريخ الأهلي.

ُُ تُقدر حصيلة مشاركات عاشور مع الأهلي 500 لقاء وذلك في كافة المحافل المحلية والإفريقية التي تواجد بها الأهلي ، واستمراراً لأرقام عاشور فقد نجح في أن يكون اللاعب الأكثر مشاركةٍ في الأهلي ويليه هادي خشبة بواقع. 444 لقاء.

يمتلك عاشور نصيب الأسد من التتويج بالبطولات مع الأهلي فقد نجح في أن يتوج بلقب الدوري بواقع 12 لقب بالإضافة إلي التتويج بكأس مصر ثلاث مرات ، وتُوج بالسوبر المحلي عشر مرات، وتُوج بالبطولة الأغلي لجماهير الأهلي وهي دوري ابطال إفريقيا بواقع 5 ألقاب وقد تُوج بالكونفدرالية مرة واحدة بالإضافة إلي تتويجه بالسوبر الإفريقي خمس مرات، لتكون جعبة عاشور مملؤةٍ برصيد 36 بطولة من مختلف البطولات.

واستمراراٍ لنجاحات عاشور فهو اللاعب الذي شارك في جميع مباريات كأس العالم للأندية مع الأهلي منضما لكلاٍ من أبوتريكة، شادي محمد ،وائل جمعة، وقد تُوج بالميدالية البرونزية مع المارد الأحمر عام 2006، مسطراً تاريخاً جديداً يَحكي عنه سجلات الأبطال.

حكاية سعيدة ونهاية حزينة، هكذا كُتب ختام رحلة الجندي المجهول.

دائما ما كنت تُلقب جماهير الأهلي عاشور بقائد الأزمات، لما له من روح الفانلة الحمراء وخوفه علي إسم الأهلي من الإهتزاز، أطلق عليه الجندي المجهول، في ظل تأمينه لخط وسط الأهلي علي مر شريط مباريات الأهلي، فأينما اهتزت عزيمة لاعبي الفريق في مواجهات صعبة يأتي عاشور بروح القيادة ليعطي طاقة روح الأهلي، قائد لم يبخل علي كيان الأهلي بشئ لم يرغب الرحيل في مجده.

وقبل نهاية رواية القائد، أتت الرياح بما لاتشتهي السفن من لجنة التخطيط بالأهلي، معلنة عن عدم الرغبة في استمرار عاشور بقرار من فايلر المدير الفني، مؤكدة بأن الأهلي يقدر مسيرة اللاعب وعلي استعداد بتحمل جميع طلبات عاشور إذا كان يريد السفر للمعايشة بالخارج، لتوقظ عاشور من حلم جميل عاشه داخل جدران القلعة الحمراء علي كابوس مفزع.

أسدل الستار علي رواية قائد لقب بالمسمار، أتت النهاية محزنة في شهر عيد مولده فلم تكن الهدية تليق به ،فقد أهداه القدر هدية ظالمة غير منصفة لتاريخ يحتاج لتاريخ جديد حتي تتكرر سطوره وتحفظه السجلات.

الوسوم

إسراء يحيى

إسراء يحيى كاتبه صحفيه عملت فى الكثير من المواقع الاخبارية منها جريدة الجمهورية اليوم وموقع المونديال لايف وايجي سبورت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق