جول عالمي
أخر الأخبار

برشلونة والسيتي ومشكلة الصناديق التي قد تقتلهم في دوري الأبطال

بدأ فريق برشلونة في تطبيق أفكار كيكي سيتين سريعًا وبدأ الفريق يستوعب أفكاره شيئًا فشيئًا ، فبعد تجربة الـ 3-5-2 وأختلال نظام الفريق حيث يفتقد الفريق لجناح قوي في ال 1 على 1 وعدم وجود مهاجم رقم 9 ، عاد كيكي إلى رسم الـ 4-3-3 مره أخرى ليتم تجربته في عدة مباريات أخرها مباراة بيلباو في كأس الملك ليظهر الفريق ملامح تحسن كبيرة حتى مع الخسارة 1-0 ، لكن الفريق سيطر على المباراة طولاً وعرضاً وكان له عدة فرص مهمة مع منع فريق بيلباو بتهديد المرمى بشكل صريح ليلعب الفريق أفضل مباراياته خارج الديار هذا الموسم.


قبل أن يتحول كيكي سيتين في مباراة بيتيس لرسم الـ 4-3-1-2 بوجود فيدال تحت ميسي وجريزمان وإذا تحرك ميسي للأسفل يتقدم فيدال ليصبح مهاجم 9 صريح.
ظهر الفريق بشكل جيد نوعاً ما ولكن هذا الشكل به عدة مشاكل، أولها أن أظهرة برشلونة غير جيدين هجومياً، سيميدو مازال يحاول أن يتحسن وجوردي ألبا ضعيف جدًا في إضافة الدعم الهجومي مع وجود لاعبين وسط ضعيفين في الحياذة والتمرير مثل روبيرتو وفيدال يصبح الفريق عرضة لفقدان الكرة بشكل متكرر في أماكن خطرة مع سهولة ضرب الفريق أسفل أطرافه ، مع ضعف الحسم لهجوم برشلونة أمام المرمى يصبح الفريق معرضاً للخسارة في أي قت لأن دفاعه هش جداً.

على الجانب الأخر فمانشستر سيتي بعد فترة تخبط كبيرة، بدأ جوارديولا في تغيير الخطط وشكل اللعب ليستقر مؤخراً على ما يشبه الـ 4-2-3-1 بوجود دي بروين كلاعب 10 حر خلف رأس الحربة وتواجد محرز ورحيم كأجنحة للفريق مع ثنائي محوري أساسه رودري.


يسيطر الفريق ويخلق الكثير من الفرص ولكنه ايضاً يعاني من حسم الفرص، مباراة توتنهام الأخيرة في الدوري خلق الفريق فرصاً كثيرة وفشل في تسجيلها جميعاً حتى سجل توتنهام من أول فرصة سنحت له.


يعاني فريقي برشلونة والسيتي من ضعف كبير على مستوى الصندوقين، صندوقين منطقة الجزاء الهجوم لا يحسم عند السيطرة وخلق الفرص والدفاع ضعيف للغاية ويكون معرضاً للخطأ في أي وقت مما سيعرضهم لخسارة العديد من المباريات والنقاط في الدوري.


الأهم من ذلك في دوري الأبطال فريق السيتي سيواجه ريال مدريد، الريال تحسن موخراً على المستوى الدفاعي لذلك سيكون كل فرصة بمثابة قطعة الذهب التي يجب استغلالها، و على الجانب الأخر برشلونة ونابولي، الفريق الأبطالي رغم التخبط سيظل رقماً صعباً للغاية لبرشلونة لو استمرت أخطاء دفاعه.

الوسوم

احمد يحيي

احمد يحيي كاتب صحفي عملت فى الكثير من المواقع الاخبارية منها فيلجول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق