جول عالمي
أخر الأخبار

49 عاماً من حياة ملك “التيكي تاكا”

“بيب جوارديولا” المدرب العبقري المصنف كأحد أفضل مدربي العالم يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ49، وسط مسيرة مزينة بالبطولات والإنجازات لاعبًا ومدربًا.

ويستعرض “جول بالعربي” مشوار “صائد الألقاب” وأهم إنجازاته.

بدأ جوارديولا حياته ناشئًا بين جدران كتالونيا، وتم تصعيده للفريق الأول في موسم 1991/1992 ليكون لاعبًا ضمن فريق أحلام “يوهان كرويف” ويكون تلميذًا نجيبًا له، ولعب البيب مع الفريق الأول 12 موسم، بواقع 479 مباراة أحرز فيهم 10 أهداف، حقق خلالهم 16 بطولة فحصل على الليجا ست مرات، ومرتين كأس ملك إسبانيا وأربع مرات السوبر الإسباني، بالإضافة إلى دوري أبطال أوروبا عام 1992، وتوج بالسوبر الأوروبي مرتين، وبكأس الكؤوس مرة واحدة.

وبعد 17 عام قضاها بين جدران الفريق الكتالوني قرر بيب مغادرة برشلونة عام 2001، وأنتقل إلى الكالتشيو حيث نادي بريشا الإيطالي وخاض 25 لقاء معه، أحرز خلالهم 3 أهداف فقط.

ومنه لذئاب روما حيث لعب 6 مباريات فقط، وعاني من عدم اللعب لمدة 4 شهور، بسبب تعاطيه المنشطات، ولكن ثبت بعد ذلك أنه برئ منها، ثم أنتقل إلي الأهلي القطري، موسم 2003 حتى 2005/2006 وقرر أن ينهي مسيرته كلاعب، قبل أن يلعب 6 أشهر فقط لصالح نادي دورادوس دي سينالوا.

بدأ جوارديولا مرحلة جديدة من حياته كمدرب لرديف برشلونة واستطاع أن يصعد بهم لدوري الدرجة الثالثة، ثم أختاره “لابورتا” رئيس نادي برشلونة عام 2008 ليكون مدربًا للفريق خلفًا للهولندي “خوان رايكارد”، وبدأ المدرب العبقري تحديًا جديدًا واستطاع موسم 2009 تحقيق السداسية التاريخية مع البلوجرانا، وتوج حين ذاك بدورى أبطال أوروبا ليصبح سادس من يتوج بالبطولة كلاعبًا ومدربًا، وثالث من يفوز بها مع نفس الفريق بعد “ميجيل مونيوز” مع ريال مدريد، و”أنشيلوتي” مع ميلان.

وأستمر بيب في قيادة برشلونة لمدة أربع سنوات توج خلالهم ب14 بطولة على النحو التالى:-
ثلاث مرات دورى إسباني، وكذلك ثلاث مرات سوبر أسباني، ومرتين كأس ملك إسبانيا، ومرتين دوري أبطال أوروبا، ومرتين سوبر أوروبي، ومرتين كأس العالم للأندية.

أحرز البرسا معه 619 هدف مقابل 178 هدف مُنى مرماهم، وفي موسم 2009/2010 حقق أكبر عدد من الانتصارات لبرشلونة في الدوري، حيث فاز في 31 مباراة جمع خلالهم 99 نقطة وخسر مباراة وحيدة، وحقق أيضا 16 فوز متتالي بدون هزيمة أو تعادل.

وقاد برشلونة أمام غريمه التقليدي ريال مدريد في 14 مباراة بجميع المسابقات كان له الانتصار في تسع مباريات، والتعادل في ثلاث وهزيمة مرتين.

كما حصل مع البلوجرانا على أفضل مدرب لثلاث أعوام 2009، 2010، 2011، وتوج بأفضل مدرب في العالم من الفيفا عام 2011.

وفي يونيو 2013 أعلن بايرن ميونخ الألماني تعاقده مع جوارديولا خلفاً “لهاينكس” وتولى “صائد الألقاب” قيادة البافاري لمدة ثلاث مواسم حقق خلالهم 7 بطولات.

توج بالدوري الألماني ثلاث مرات، وكأس ألمانيا مرتين، والسوبر الأوروبي مرة عام 2013، بالإضافة لكأس العالم للأندية عام 2013.

ثم أتجه صاحب “التيكي تاكا” صوب البريميرليج ليواصل سلسلة الإنجازات فتولى قيادة مانشستر سيتي في فبراير 2016 خلفاً للتشيلى “مانويل بيليجرينى” وحصد مع السيتيزنز ب 6 بطولات حتى الآن.

فحقق كأس الرابطة الإنجليزية مرتين، والدوري الإنجليزى مرتين، وكأس الاتحاد مرة، والدرع الخيرية مرة، ليتوج ب28 بطولة خلال مسيرته التدريبية.

ولم يتوقف البيب عن تحطيم الأرقام القياسية فحقق الإنتصار ال100 في البريميرليج أمام شيفيلد من 134 مباراة، وتفوق بذلك على “جوزية مورينيو” عندما حقق الانتصار ال100 كان من خلال 142، و”يورجن كلوب” انتصاره ال100 كان من خلال 159 مباراة.

وكان أول مدرب يحقق 100 نقطة في البريميرليج في موسم واحد 2018/2019، وفى نفس الموسم كسر حاجز الأهداف المسجلة في دوري واحد ب106 هدف.

وكسر العبقري حاجز ال1000 هدف خلال مسيرته التدريبية، فسجل خلال مسيرته 1011 بواقع 412 هدف مع البلوجرانا في 152 مباراة.
و254 هدف مع البافاري في 102 مباراة.
و345 مع السيتي في 155 مباراة.

الوسوم

اية محي

اية محي كاتبه صحفيه عملت في المواقع والصحف الاخباريه منها جورنالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق