تقارير

خاص | “محمد البنا مدرب فريق شباب المعادي “: لا مانع لدي في تدريب صحاري البترول مرة أخرى

في البداية عرفني بنفسك؟
إسمي محمد البنا وعمري 26 سنة، حاصل على بكالوريوس نظم ومعلومات إدارية وأعمل مدرب كرة قدم.

حدثنا عن مشوارك التدريبي؟
بدايتي في نادي زهراء حلوان عملت كمدرب لفريق مواليد 99، ثم إتجهت لتدريب شباب المعادي وكان ذلك عن طريق الكابتن “حسام محمد” إلى كابتن “مارادونا” ثم عُينت مديرًا فنيًا لفريق مواليد 2001 لمدة سنتين في نهاية الموسم الثاني بفضل الله حصلنا على المركز الثاني في بطولة منطقة القاهرة؛ وكانت تلك أول بطولة أو تكريم يحمل إسم المركز منذ سنين طويلة، وكانت هذه البطولة في موسم 2016/1017.


وفي نفس السنة كنت مديرًا فنيًا لمنتخب المعهد العالي للدراسات النوعية وحصلنا على المركز الثالث على مستوى المعاهد العليا في القاهرة والجيزة.
ثم إنقلت لتدريب نادي الطالبية لفريق 2007 مرورًا بإنتقالي لنادي صحاري للبترول لفريق 2001 وصعدت بهم لدوري السوبر؛ ولأسباب شخصية لم أستطيع الإستمرار.
ثم عدت إلى بيتي شباب المعادي كمدرب لفريق 2004 تحت قيادة محمود يوسف فنيًا على مستوى الفرق والناشئين.


وتلقيت عروضًا تدريبة كثيرة ولكن الفترة القادمة هي فترة التجنيد لمدة سنة وبعد إنقضاءها سأفكر بالعروض التي جائتني على مستوى التدريب الأكاديمي مثل: أكاديمية فوكسيز – الكابتن حازم إمام
أكاديمية إندرلخت البلجيكي – الكابتن أحمد حسن
أكاديمية المقاولون العرب
أكاديمية ريال مدريد وهي الأفضل بالتاكيد في مصر.

هل ستوافق على تدريب صحاري للبترول مرة أخرى؟
الإدارة محترمة للغاية والأستاذ عبد السلام مدير القطاع محترم، ولكن بعد التشهير لأنه مهم جدًا لقطاع مثل صحاري.

ماذا عن طموحاتك مع شباب المعادي 2004؟ وهل تطمح في مزاحمة الكبار؟
أطمح بالبطولة مع الفريق، إنه فريق محترم ويمتلك عناصر ممتازه مدير فني ممتاز و هو كاخ لي قبل أن يكون زميل عمل ونحن ننافس بالفعل الكبار ثلاث سنوات متتالية في موسم 2017/2018 حصلنا على المركز الخامس بعد الأهلي وإنبي ووادي دجلة والمقاصة.

ماهي أفضل تجربة تدريبية خضتنها حتى الآن؟
جميعهم الأفضل بالنسبة لي، ولقد تعلمت في كل مكان دربت فيه شيئًا أفادني.

ما رأيك في تنظيم مصر لكأس الأمم الإفريقية؟
أرى أنه تنظيم ممتاز بالفعل.

هل كان نجاحك خلال فترة عملك في شباب المعادي سببًا في قبولك مديرًا فنيًا لصحاري؟
بنسبة كبيرة نعم.

ماهي رسالتك التي توجهها للاعبي شباب المعادي 2004؟
أنا أثق فيهم تمامًا، وسنحقق البطولة إن شاء الله.

أخيرًا ماهي الرسالة التي تحب أن توجهها؟
أتمنى دائمًا من الله التوفيق وأن أكون نافعًا في مجال كرة القدم وأن أقدم أفضل ما لدي، ولطالما كانت نيتي الأولى منذ دخولي هذا المجال أن أساعد كل لاعب موهوب في الوصول إلى النجاح في عالم كرة القدم.

كتب:خالد أحمد

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق