اخبار الاهلي

في يوم ميلاده .. تعرف علي تاريخ سيد عبدالحفيظ الذي كتب إسمه بحروف من ذهب وصار علي خطى العظماء

• نشأتهُ •

الاسم بالكامل ” سيد محمد محمد عبد الحفيظ ” ولد في ٢٧ أكتوبر ١٩٧٧ في قرية قلمشاة بالفيوم، لاعب كرة قدم مصري سابق ومركزه “جناح أيمن” متزوج ولديه ولد وبنت فقط.

• مسيرته الكروية مع الأندية •

انضم سيدعبد الحفيظ لصفوف ناشئين النادي الأهلي المصري، ولعب للفريق الأول وحقق العديد من البطولات معه ويعمل حاليًا مديرًا للكرة بالنادي الأهلي.

كانت بداية سيدعبد الحفيظ عن طريق تقديمه في اختبارات الناشئين بالنادي الأهلي في ١٣ يونيو ١٩٨٩، وانضم إلي فريق تحت ١٢ سنة تحت قيادة الكابتن حسام البدري، وفريق ١٣ سنة تحت قيادة الكابتن رمضان السيد، وفريق ١٥ سنة تحت قيادة الكابتن مختار مختار، ثم فريق ١٦ سنة تحت قيادة الكابتن ابراهيم عبدالصمد، وأخيرًا فريق ١٧ سنة وبعدها تم تصعيده للفريق الأول موسم ١٩٩٦-١٩٩٧.

شارك في ٢٢٠ مباراة رسمية مع الفريق الأول في جميع البطولات، سجل خلالهما ٣٠ هدف، وكانت أول مباراة رسمية له مع النادي الأهلي أمام الإتحاد السكندري في الدور قبل النهائي لبطولة كأس مصر في ٢٧ ابريل ١٩٩٧، والتي انتهت بفوز النادي الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، بينما كانت أخر مباراة رسمية له مع الفريق في ٢٧ نوفمبر ٢٠٠٥ أمام المقاولون العرب في بطولة الدوري المصري الممتاز موسم ٢٠٠٥-٢٠٠٦ والتي انتهت بفوز المارد الأحمر بثلاثة أهداف مقابل هدف.

من أهدافه الغالية هدفه في مرمي الترجي الرياضي التونسي في إياب دوري أبطال إفريقيا عام ٢٠٠١، وهدف آخر في مرمي صن داونز بطل جنوب إفريقيا في ذهاب نهائي نفس البطولة.

كانت مباراة اعتزال سيدعبد الحفيظ يوم ١٢ سبتمبر ٢٠٠٦ بإستاد المقاولون العرب وبعد اعتزاله تم تعينه مديرًا لأكاديمية النادي الأهلي فرع المنصورة.

• مسيرته مع المنتخب •

بدأ سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي حالياً في منتخب ١٦ سنة وانضم مع حلمي طولان في منتخب الشباب والأوليمبي حيث شارك في ٦٨ مباراة مع منتخب الشباب والمنتخب الأوليمبي ونجح في تسجيل ١٨ هدف مع المنتخبين، بالإضافة إلى أنه خاض مع المنتخب الوطني الأول ٢٨ مباراة نجح من خلالها في تسجيل ٦ أهداف.

• إنجازات سيدعبد الحفيظ الجماعية •

تمكن سيدعبد الحفيظ خلال مشواره مع الفريق الأول بالأهلي في إحراز ١٤ بطولة في ٩ مواسم فقط، ٦ دوري مصري مواسم ١٩٩٦–١٩٩٧ و١٩٩٧–١٩٩٨ و١٩٩٨–١٩٩٩ و ١٩٩٩–٢٠٠٠ و٢٠٠٤–٢٠٠٥ و٢٠٠٥–٢٠٠٦، وبطولتين كأس مصر عام ٢٠٠١ و ٢٠٠٣، وأيضاً بطولتين سوبر مصري عام ٢٠٠٢ و٢٠٠٥، وبطولة وحيدة وهي كأس النخبة العربية الرابعة بتونس عام ١٩٩٨، وبطولتين كأس بطولة دوري الأبطال أفريقيا عام ٢٠٠١ و ٢٠٠٥ كما أحرز كأس السوبر الأفريقي ٢٠٠٢.

• على المستوى الفردي •

تمكن سيد عبدالحفيظ بالفوز بجائزة أحسن ناشئ في مصر موسم ١٩٩٦–١٩٩٧، وأحسن لاعب في مصر موسم ١٩٩٧–١٩٩٨، وثاني أحسن لاعب في مصر موسم ١٩٩٨–١٩٩٩.

كما توج أحسن لاعب في البطولة العربية للمنتخبات الأوليمبية وصاحب ثاني أفضل هدف في بطولة دوري الأبطال الأفريقي ٢٠٠١ وهو الهدف الذي سجله في مرمي الترجي التونسي من منتصف الملعب في المباراة التي أقيمت باستاد المنزه التونسي في قبل نهائي دوري الأبطال وهو الهدف الذي تعادل به الأهلي١-١ وتأهل الأهلي للنهائي قبل أن يحرز اللقب في نفس البطولة بعد الفوز على صن دوانز الجنوب إفريقي بثلاثية نظيفة.

• المناصب الذي شغلها •

قضى حياته كلاعب وكمدير للكرة بالنادي الأهلي المصري تم تعينه عام ٢٠١٠ كمدير للكرة حتى عام ٢٠١٤ ، أشغل أيضا منصب مدير للكرة ثاني مرة من عام ٢٠١٦، ويتمتع سيدعبد الحفيظ بثقة كبيرة من رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب لدرجة أنه المسؤول الأول عن فريق الكرة منذ العام الماضي.

ورغم أن تاريخه كلاعب باهر وعظيم وملئ بالبطولات المحلية والقارية، إلا أن تاريخه كمديرًا للكرة كان هو الأفضل داخل القلعة الحمراء، وربما لا تنسي جماهير النادي الأهلي العظيمة موقفه في الموسم الماضي حينما كان حائط صد دفاعي عن النادي أمام حملات ممنجه حتي أنتهت بتتويج المارد الأحمر بلقب الدوري ال٤١ في تاريخه.

كتبت: رانا عبدالغني بالإشتراك مع عبدالرحمن رضا

الوسوم

عبدالرحمن رضا

عبدالرحمن رضا كاتب صحفي عملت فى الكثير من المواقع الاخبارية منها جورنالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *