كلمتين

أعراض سن اليأس عند النساء وأفضل الحلول للتخفيف من حدتها

تعاني النساء من بعض الأعراض عند وصولها لسن الخمسين ، وذلك نتيجة توقف إنتاج هرمون “الإستروجين” ، وهو ما يعرف بفترة إنقطاع الطمث أو سن اليأس.

أسباب سن اليأس عند النساء

يعتبر سن اليأس هو التوقف النهائي لحياة الحيض الدورية ، وحدوث تغييرات سن اليأس ، حيث تأتي الدورة الشهرية منتظمة شهريا ، ما عدا أثناء الحمل ، وتتوقف عند وصول المرأة لسن الـ48 أة 50 سنة على الأكثر.

  • يأتي سن اليأس عند المرأة بالتزامن مع توقف نشاط المبيضين ، وبالتالي لا تحدث الإباضة ، ولا يقوم المبيضين بإنتاج الهرمونات الأنثوية ، ويحدث إنقطاع نهائي للحيض ، وتوقف الخصوبة عند النساء.
  • وعادة ما يرافق سن اليأس إضطرابات ، تتلخص في الإحساس بالهبو الساخن ، وكثرة التعرق أثناء الليل ، وإضطرابات النوم ، وتقلب المزاج.
  • وترتبط هذه الإضطرابات مباشرة بإنخفاض نسبة الإستروجين في الدم ، وبالتالي إرتفاع نسبة هرمون FSH المنبه للجريب النخامي.
  • ويمكن أن يحدث سن اليأس نتيجة لعدة أسباب أخرى مثل حدوث خلل مناعي يسبب مهاجمة الجهاز المناعي لوظائف المبيض مما يقلل إنتاج الإستروجين.
  • الإصابة بسرطان المبيض ، مما ينتج عنه إستئصال المبيض جراحيا.
  • الإصابة بسرطان الثدي والتعرض للعلاج الكيميائي مما يسبب تثبيط المبيض.
  • إجراء عملية إستئصال الرحم.
سن اليأس

أعراض وعلامات سن اليأس عند النساء

ومن أكثر الأعراض التي تصاب بها المرأة عند سن اليأس ، والتي ذكرنا بعضها مسبقا:

  • إضطرابات الدورة الشهرية ، وعدم إنتظامها ، وهي الأعراض المبكرة لسن اليأس.
  • الهبات الساخنة ، وهي أولى أعراض إنقطاع الطمث ، وهي الشعور المفاجئ بالحرارة في الجزء العلوي من الجسم ، أو في أي مكان آخر.
  • حدوث إضطرابات النوم ، مثل صعوبة الإستمرار في النوم ، أو الإستيقاظ في وقت مبكر وعدم القدرة على العودة للنوم مرة أخرى.
  • الإصابة بجفاف المهبل نتيجة إنخفاض إنتاج هرموني الإستروجين والبروجستيرون ، وتأثيرهما على الطبقة الرقيقة التي تغطي جدران المهبل مما يسبب الجفاف.
اهبات الساخنة من أعراض سن اليأس عند المرأة
  • إنخفاض الرغبة الجنسية نتيجة إنخفاض هرمون الإستروجين وجفاف المهبل.
  • الإصابة بسلس البول والحاجة المستمرة للتبول نتيجة لفقد السيطرة على المثانة.
  • الإصابة بالتهاب المسالك البولية نتيجة إضطراب الهرمونات.
  • الضمور المهبلي الناتج عن تراجع إنتاج الاستروجين.
  • الإكتئاب وتقلبات المزاج نتيجة إنقطاع الطمث والوصول لسن اليأس ، وتأثير التغيرات الهرمونية على الدماغ.
  • الإصابة بألام في المفاصل والعظام مع الوصول لسن اليأس ، والتي تزداد مع زيادة الوزن.
  • الإصابة بآلام الثدي نتيجة إضطرابات الهرمونات.
  • الشعور بالصداع ، ويصاحبه آلام في الرأس وحساسية من الضوء.
  • زيادة الوزن مع قلة الكتلة العضلية للجسم عند الوصول لسن اليأس.
علامات سن اليأس عند النساء

أفضل الحلول الصحية لعلاج أعراض سن اليأس

يمكنك التخفيف من حدة الأعراض المصاحبة لسن اليأس عن طريق إتباع بعض العادات الصحية التي تساعدك على إكمال حياتك بشكل سليم:

  • تناول كميات كبيرة من الماء ، والتي من شأنها التخفيف من الهبات الساخنة المصاحبة لسن اليأس.
  • تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين ، أو المشروبات الساخنة عند الشعور بالهبات الساخنة ، وإرتداء ملابس خفيفة.
  • يعتبر إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن من أهم الأشياء التي تخفف من أعراض سن اليأس.
  • حاولي إدراج الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الصحية ضمن النظام الغذائي ، مع تجنب الدهون والسكريات لعدم زيادة الوزن.
  • الحركة وممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على الوزن ، وجعل الجسم نشيط وصحي.
  • محاولة الإسترخاء ، والإبتعاد عن القلق والتوتر ، وذلك عن طريق ممارسة تمارين مثل اليوجا ، وتمارين النفس ، وعمل مساج.
  • أخذ قسط كافي من النوم يوميا ، والإستيقاظ مبكرا ، وتنظيم الحياة اليومية.
  • الإمتناع تماما عن التدخين الذي يسبب العديد من المشاكل والأضرار الصحية للجسم ، كما أنه يسبب التوتر والإكتئاب.
العادات الصحية لعلاج أعراض سن اليأس

علاج أعراض سن اليأس بالهرمونات البديلة

في بعض الحالات يلجأ الأطباء الى إستخدام الهرمونات البديلة لعلاج أعراض سن اليأس عند النساء ، والذي يشمل:

  • العلاج المستمر بهرموني الإستروجين والبروجسترون ، والذي يكون على هيئة أقراص أو حبوب تسبب حدوث الدورة الشهرية.
  • تناول أقراص يومية لمدة 21 يوم من هرموني الاستروجين والبروجسترون ، والتي تنظم الدورة الشهرية وتسبب العرق.
  • تناول بعض العقاقير الطبية على هيئة أقراص ، والتي لها نفس تأثير هرمون الإستروجين على الجسم.
  • إعطاء الهرمونات تحت الجلد عن طريق جهاز معين ، وذلك في حالات إستئصال المبيض جراحيا.
  • إستخدانم الاستروجين بشكل موضعي عن طريق التحاميل المهبلية “اللبوس” ، أو عن طريق المرهم الموضعي ، وذلك في حالة جفاف المهبل وإنخفاض الرغبة الجنسية.

عادة لا تحتاج المرأة الى علاج لأعراض سن اليأس ، ويمكنها التعامل مع الأمر بشكل جيد في حالة إتباع العادات الصحية ، ولكن في حالات أخرى تلجأ المرأة للعلاج الطبي مثل الهرمونات البديلة ، وذلك لعلاج أعراض سن اليأس وحماية الصحة على المدى الطويل.

ولكن يوجد بعض الأضرار من هذا العلاج ، ومنها صعوبة إكتشاف الإصابة بسرطان الثدي ، وزيادة خطر الإصابة به ، كما أنه ضار لبعض النساء ممن قومن بعملية إستئصال الرحم.

علاج سن اليأس بالهرمونات البديلة

اضف تعليق