كلمتين

هل سيفلت سعد لمجرد هذة المرة من تهمة الإغتصاب والضرب المبرح للمرة الثالثة؟!!

قامت وسائل الإعلام العربية والعالمية بالإعلان مؤخراً عن خبر القبض مرة آخرى على المطرب المغربي “سعد لمجرد” في جنوب فرنسا بتهمة الأغتصاب والتعدي على آحدى الفتيات مرة آخرى.
سعد لمجرد

حالة من الجدل حول إعتقال سعد لمجرد بفرنسا للمرة الثالثة بنفس التهمة وهي الإغتصاب

خبر القبض على المغني سعد لمجرد مرة آخرى آآثار العديد من التساؤلات والجدل وخاصة أنها ليست المرة الآولى التي يتم بها القبض على لمجرد الذي يحمل الجنسية المغربية ويبلغ من العمر ثلاثة وثلاثون عاماً ولكنها المرة الثالثة إذا أردنا التحدث بوضوح أكبر حيث تم القبض عليه أول مرة في عام 2010مـ للإشتباه في تورطه في الإعتداء على آحدى الفتيات جنسياً ولكنه هرب ليفلت من العقاب ثم تم إعتقاله من قبل الشرطة الفرنسية منذ عامان في 2016مـ

في هذة المرة ظل المغربي سعد لمجرد مدة أطول في السجون الفرنسية أثناء سير التحقيقات ومعرفة مدى صحة تورطه في إغتصاب آحدى الفتيات الفرنسيات والتي كانت (قاصر) وهو الأمر الذي أنكره سعد لمجرد تماماً وتم الإفراج عنه مؤخراً مع دفع كفالة مالية عندما لم يتم إثبات تهمة الإعتداء هذة عليه، ولكن المفارقة ما حدث هذة المرة عندما تم القبض على المغني المغربي سعد لمجرد بنفس التهمة في حنوب فرنسا.

ظهور الفتاة التي قامت بأتهام سعد لمجرد للمرة الثالثة بأغتصابها وضربها بعنف شديد

الجدير بالذكر أن المسئولون الفرنسيين أن جريمة الإغتصاب الثالثة للمغني المغربي سعد لمجرد تمت في أحد الفنادق بجنوب فرنسا، مستشهدين أن الحادثتين اللذان يسبقان هذة الأخيرة آحداهما كانت في نيويورك وقد تم الإشتباه بضربه لآحدى السيدات والإعتداء عليها جنسياً ثم هرب من الولايات المتحدة الأمريكية للإفلات من العقوبة، ثم قبض عليه بفرنسا بعد ستة أعوام من الحادثة الأولى لإتهامه بالتورط في إغتصاب فتاة فرنسية في أحد الفنادق بالعاصمة الفرنسية باريس وتم إعتقاله وأطلق سراحه بعدها بقرابة العام بكفالة وكانت قيد أنتظار المحاكمة.

الضحية الأخيرة لسعد المجردتؤكد وصول تهديدات لأسرتها في حال الإبلاغ عنه

لكن سرعان ما تم القبض عليه منذ يومان لتورطه للمرة الثالثة في الإعتداء على فتاة فرنسية تدعي لورا بريول تبلغ من العمر واحد وعشرون عاماً كما عرفت نفسها من خلال تصويرها لفيديو على يوتيوب وأكدت بع أنها تعرضت للإعتداء عليها من قبل المغني المغربي سعد لمجرد منذ عام تقريباً أي بعد الإفراج عنه بوقت قليل، وأوضحت أنها قامت في حينها بأبلاغ الشرطة ولكنها تعرضت لضغط من أسرتها لتسحب البلاغ وهو مافعلته ولكن الحقيقة أنه تم الإعتداء الجنسي عليها وتم ضربها بعنف شديد، وأضافت أنها قامت بالهرب من وسائل الإعلام ومن الجميع بعد هذا الحادث وهو الأمر الذي نفاه لمجرد تماما.

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق