كلمتين

نجل حمدي الفخراني ضحية جديدة للعبة الموت الحوت الأزرق

كشفت الدكتورة ياسمين الفخراني إبنة النائب السابق لمجلس الشعب حمدي الفخراني عن سبب إنتحار شقيقها خالد ، وهو لعبة الحوت الأزرق ، مؤكدة أن اللعبة دفعته لفقدان حياته بيده.

سبب إنتحار نجل حمدي الفخراني لعبة الحوت الأزرق

صرحت ياسمين الفخراني أن شقيقها الأصغر نجل عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة المحلة الكبرى حمدي الفخراني أقدم على الإنتحار بسب إنتهاجه للعبة الحوت الأزرق الروسية ، حيث كتبت على حسابها على موقع فيس بوك”أخويا لعب الحوت الأزرق، لقينا في أوراقه حاجات وإشارات منها، وأبوس إيديكم بلاش تحدي ولا حد يعمل جدع ويجرب والله ما كان في حد أقوى من خالد ولا ملتزم دينيا أكتر منه، هو اتحداها وغلبته ما كانش والله بيفوت فرض ولا نفل ولا صوم نفل ولا بتاع بنات ولا سجاير ولا فيه غلطة وإيده معانا كلنا حتى في شغل البيت، وكان أرجل واحد أعرفه ما كانش أخ نطع ولا ابن نطع ولا جار سوء ولا صاحب سوي اللعبة أتحداها وغلبته”.

خالد الفخراني طالب يبلغ من العمر 18 عاما ، وهو طالب في الصف الثالث الثانوي ، وقد أكد أقاربه أنه لا يعاني من أي إضطراب نفسي أو عقلي ، ويعيش حياة طبيعية.

تم إكتشاف حادث إنتحاره أمس الثلاثاء عندما دخلوا عليه غرفته ووجدوه ميتا بغرفة نومه ، حيث كانت والدته تزور والدتها المريضة وفور عودتها وجدت الباب مغلقا من الداخل فاستدعت حارس العقار لكسر الباب ،فوجدوه معلقا بعامود خشبي بدولاب غرفة نومه، وحول عنقه “حبل غسيل” ومتوفى ولا وجد به أي إصابات جسدية تذكر، وبجواره هاتفه المحمول وكان المنزل بحالته الطبيعية”.

وتم إبلاغ الشرطة ، وانتقل ضباط البحث الجنائي بقسم أول المحلة لمحل الواقعة ، ومن الفحص تبين وجود حز هلالي الشكل في رقبة المتوفي أسفل ذقنه ، وآثار لرسوب دموي في الأطراف ، ولم يكن هناك أي إصابات أخرى.

ياسمين الفخراني نجلة حمدي الفخراني

خالد لم يكن الضحية الأولى للعبة الحوت الأزرق في مصر

يعد خالد الضحية الثانية للعبة الحوت الأزرق ، فمنذ عدة أشهر حدثت واقعة بمنطقة إمبابة قام فيها شاب بقتل والده بسبب نفس اللعبة التي قد تدفع الشخص الى الإنتحار أو القتل.

لعبة الحوت الأزرق التي طورها طالب الطب النفسي فيليب بوديكين في روسيا عام 2013 ، والتي كانت جزءا من مجموعة الموت بالمواقع الروسية ، أودت بحياة عدد كبير من الأطفال والمراهقين في جميع أنحاء العالم ، وانتشرت اللعبة في الوطن العربي في أواخر العام الماضي ، فقد شهدت انتحار عدد من الأطفال في المملكة السعودية ، والجزائر.

لعبة الحوت الأزرق

اضف تعليق