كلمتين

قريبا: الداخلية السعودية تبدأ تنفيذ قانون مكافحة التحرش

كشفت صحيفة سعودية عن دخول قرار ملكى حيز التنفيذ خلال أيام قليلة، قبيل سريان رفع حظر قيادة السيارة عن المرأة للمرة الاولى فى تاريخها بالمملكة.

الداخلية السعودية.. تبدأ تنفيذ أمر الملك سلمان خلال أيام قليلة

قالت صحيفة “عكاظ” السعودية أن قانون مكافحة التحرش بالمملكة فى طريقه إلى الاقرار، بعد وضع اللمسات النهائية من قبل اللجنة المشكلة من جهات حكومية لدراسته، فى وقت لا يزال الملف متعثراً تحت قبة مجلس الشورى.

ويرجح ان يقر القانون خلال الايام القليلة القادمة، قبيل سريان رفع حظر قيادة السيارة عن المرأة للمرة الاولى المزمع تنفيذه فى يونيو المقبل وفقا للصحيفة.

ويبدو أن قانون مكافحة التحرش بالمملكة سار فى الشورى على نهج قرار قيادة المرأة السيارة، فبعد تعثر ملف “قيادة المراة” لأعوام تحت قبة “الشورى” وفشل المجلس فى تمريره، نفذ بأمر سام من الملك سلمان، ما يراه مراقبون أن مجلس الشورى لا يزال متأخرا عن الوثبة الحكومية التى انطلقت عام 2015، وفقا للصحيفة.

العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز

قانون مكافحة التحرش سيخرج قريبا من مجلس الشورى السعودى

وكان خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أمر باعداد قانون مكافحة التحرش بالمملكة، فى سبتمبر من العام الماضى، ووجه الملك وزير الداخلية، الامير عبد العزيز بن سعود بن نايف، باعداد المشروع والرفع به خلال 60 يوما وإكمال اللازم.

ونص الامر السامى على أنه “نظراً لما يشكله التحرش من خطورة و آثار سلبية على الفرد والاسرة والمجتمع وتنافيه مع قيم ديننا الإسلامى الحنيف وعاداتنا وتقاليدنا السائدة ولاهمية سن نظام يجرم ذلك ويحدد العقوبات اللازمة التى تمنع بشكل قاطع مثل هذه الافعال وتردع كل من تسول له نفسه الاقدام على مثل ذلك وبما يسهم بمشيئة الله فى تعزيز التمسك بقيم ديننا الحنيف ويضمن المحافظة على الاداب العامة بين افراد المجتمع، اعتمدوا أن تقوم الوزارة باعداد مشروع نظام لمكافحة التحرش والرفع عن ذلك خلال ستين يوما واكمال مايلزم بموجبه”.

ويعانى المجتمع السعودى من تنامى مشكلة التحرش، وهو امر يرجعه قانونيون إلى غياب التشريعات والقوانين الواضحة التى تحدد بشكل واضح وصريح التحرش وعقوباته.

احمد طايع

اضف تعليق