كلمتين

حمدي الفخراني يبكى خبر إنتحار نجله ويؤكد عودته لمصر لدفنه بنفسه

قام نائب مجلس الشعب السابق ” حمدي الفخراني” بالبكاء أثناء مداخلة تليفونية على الهواء وذلك حزناً على نجله الراحل والذى يدعى “خالد” ويبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً والذى أقدم على الإنتحار شانقاً نفسه فى غرفته، نظراً لحالته النفسية السيئة.

علق حمدي الفخراني على خبر إنتحار نجله قائلاً كان يصلى ويصوم ومتفوق دراسياً

حيث أوضح حمدي الفخراني البرلمانى السابق والذى صدر ضده حكم بالحبس مؤخراً ولم يتم تنفيذه نظراً لهروبه خارج البلاد، أن السبب فى إقدام نجله على فعل هذا التصرف هو الأزمة النفسية التى كان يمر بها بسبب هربى خارج البلاد، وأكد الفخرانى أن نجله الراحل “خالد” طالب بالصف الثالث الثانوى وكان معروف عنه التفوق الدراسى حيث كان يحصل على ترتيب بين زملائه، وكان مواظب على الصلاة والصيام، ويؤدى فروضه الدينية، ولكن الوضع الأمنى الخاص بى هو ما أوصله إلى طريق مسدود وجعله يتصور أن راحته من جميع المشكلات التى تحاوطه سيكون فى تخليه عن حياته بهذا الشكل، حيث قام بشنق نفسه فى غرفته بمنزل عائلته المتواجد بالقرب من قسم أول  المحلة.

 

هروب حمدى الفخرانى والأخ الأكبر لنجله المنتحر كان سبباً فى سوء حالته النفسية

الجدير بالذكر أن سبب هروب عضو مجلس الشعب السابق “حمدى الفخرانى” هو إتهامه بأهانة القضاء ضمن القضية التى شملت الرئيس السابق محمد مرسى، وخيرت الشاطر، كما أن لحمدى الفخرانى أبن أكبر يدعى “أحمد” وكان يدرس بطب الأزهر ويبلغ من العمر خمسة وعشرون عاماً وقام بالهرب خارج البلاد أيضاً نظراً لإتهامه بالسطو على سيارة نقل أموال وتم الحكم عليه بالسجن خمسة وعشرون عاماً.

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق