كلمتين

انتشار مرض الجرب في الرياض وتزايد عدد الحالات بالسعودية

بعد اقتصار مرض الجرب علي منطقة مكة المكرمة غرب المملكة ومنطقة جازان جنوب غرب الممكة انتشر المرض الي الرياض حيث تم رصد “16” حالة مصابة بالجرب أمس الأثنين .

انتشار مرض الجرب في الرياض بالمملكة العربية السعودية

أكدت صحيفة سعودية أن مرض الجرب انتشر الي مدينة الرياض ،حيث أعلنت صحة الرياض أمس رصد “16” حالة مصابة بالمرض دون ذكر أي تفاصيل اضافية علي الحالات ، وقد أكد مدير عام الشئون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور “وائل حمزة مطير” أنه لايوجد أي قصور في مواجهة المرض بين طلاب وطالبات المدارس وأضاف مطير أنه تم استقبال أولي الحالات منذ تاريخ “1439/7/8 “،وتم التعامل مع البلاغات وفق أفضل الخدمات الطبية ،ولاتزال الشئون الصحية تواصل حملاتها الكشفية علي المخالطين والمصابين بالجرب للحد من انتشار المرض .

وقد أوضح مدير عام أدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة “محمد مهدي الحارثي” أنه لاتوجد هناك مبالغ نقدية سيتم صرفها للمصابين أو ستودع في حسابهم بقدر ماسيكون هناك مساعدات عينية مقطوعة سيتم صرفها لمصابي الجرب من طلاب وطالبات  المدارس للوقاية من انتشار المرض ،وقال الحارثي أن هناك بعض الجهات الخيرية قدمت بعض المساعدات العينية للطلاب والطالبات من بطانيات وفرش جديدة مضيفا أن هناك تعاون مشترك بين أدارة تعليم مكة وصحة مكة في مسألة النظافة المركزة للطلاب وذلك من خلال الملابس والأغراض الشخصية وهو الذي نركز عليه كافة الجهود لتوافر المساعدات العينية .

توعية الطلاب بمرض الجرب عن طريق الجرب ياعرب اقترب

بعد أعلان انتشار حالات عديدة من مرض الجرب في صفوف طلبة المدارس السعودية تم تداول مقطع فيديو  لفاعل جمعوي عن طريق نشطاء مواقع التواصل الأجتماعي يحتوي الفيديو علي محاولة التوعية بأخطار مرض الجرب المنتشر هذه الفترة في المملكة العربية السعودية .

ويردد مسئول الجمعية وبجانبه لوحة مكتوب عليها “محاضرة أخطار الجرب” بطريقة الأنشاد أمام عدد من التلاميذ “اسبحو لايجيكم جرب،الجرب ياعرب اقترب ” ،وقد سخر بعض رواد مواقع التواصل الأجتماعي من تلك الطريقة بأعتبارها بدائية للتوعية حول الجرب في المدارس بينما اعتبر أخرون أن أي وسيلة لنشر الثقافة الصحية هي وسيلة محمودة .

 

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق