كلمتين

الفنانة أمل عباس تناشد جمهورها بمقطع فيديو لمساعدتها ماديا لتلقي العلاج

قامت الفنانة المعروفة أمل عباس بأرسال رسالة إلى جمهورها الكبير، تطلب منهم مساعدتها مادياً لتستطيع إستكمال نفقات علاجها وخاصة أنها من المفترض أن تقوم بأجراء عملية قسطرة في القلب.

الإعلامية مي العيدان تنشر رسالة الفنانة أمل عباس على حسابها على إنستجرام

وكانت قد قامت الإعلامية الكويتية “مي عيدان” بنشر رسالة الفنانة أمل عباس والتي كانت عبارة عن مقطع فيديو قامت بنشره الإعلامية العيدان من خلال حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام” وقد ظهرت به أمل عباس وهي تقول نصاً “أطالب جمهوري بأن يقف وقفة سولي قسطرة عشان الكبد، والحين مطلوب مني قسطرة عشان القلب ومطلوب مني مبلغ مو قادرة أدفعه، وأضافت قائلة جمهوري الكريم تكفون لاتقصرون معي.. أنا لكم ومنكم وبنيتكم لا تقصرون معي تكفون.. طلبتكم ما إلي غير الله وأنتم” وقد قامت الإعلامية مي العيدان على هذا الفيديو أنها تتمنى أن يقوم الجمهور الخليجي بشكل عام والكويتي بشكل خاص بالوقوف بجانب الفنانة الكبيرة أمل عباس وذلك لكونها من رواد الفن الخليجي ومن أهم الفنانين الذين ظهروا على الساحة في السنوات الماضية، لذلك فأن أبسط رد لجميلها علينا أن نقوم بالوقوف بجوارها في أزمتها الحالية وفي مرضها.

 

إمتلاك الفنانة أمل عباس مشوار فني حافل وعدد أعمال ضخم

الجدير بالذكر أن الإعلامية مي العيدان قامت بالتوضيح بالتوضيح أن هذة المناشدة الأنسانية لإعطاء حق الفنانة القديرة صاحبة التاريخ الطويل من الأعمال الفنية التي أمتعت الكثيرين، وترجو من محبيها ومتابعيها أن تصل تلك المناشدة إلى قلوبهم ويستجبوا لها، مشيرة أن الفنانة أمل عباس تحتاج إلى إجراء عاجل لعملية صمام القلب”، على الجانب الآخر فأنه من المعروف عن الفنانة العراقية أمل عباس أنها بدأت مشوارها الفني منذ عام 1983مـ، حيث تحمل الجنسيتين العراقية والمصرية والتي قامت بالحصول عليها بعد زواجها من رجل مصري توفى عنها وأنجبت منه أبنائها محمد ودانة، من المعروف أن الفنانة أمل عباس شاركت في الكثير من الأعمال الكبيرة والمؤثرة على مستوى الوطن العربي، مثل “سيدى الرجل لا، ورقية وسبيكة، عش الزوجية، وزوجة تحت التمرين، وغيرهم من سلسلة أعمال ضخمة للغاية.

 

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق