اعتمد مركز جديد لخدمات المطورين في السعودية مساحات مخططات سكنية ، تبلغ نحو 85 مليون متر مربع، أي ما يعادل مدينة بحجم بيروت، وكان متوسط المدة لاعتماد المخطط الواحد 15 يوما.

وقد طرأ تغيير أساسي في قطاع الإسكان السعودي، مع انتقال الدور الرئيسي في عمليات التطوير والبناء من وزارة الإسكان إلى القطاع الخاص بهدف ضخ ما يكفي من المعروض في السوق لخفض الأسعار، وفتح المنافسة وتحسين جودة المنتج الإسكاني، وتوفير المزيد من الخيارات أمام المواطنين.

ومع فتح قطاع الإسكان أمام القطاع الخاص، بادرت وزارة الإسكان إلى إنشاء مركز “إتمام” لتسهيل خدمات المطورين، وذلك بهدف توفير بيئة جاذبة للمطورين، والتشجيع على ضخ الاستثمارات في القطاع السكني.

ويضم مركز خدمات المطورين العقاريين “إتمام” 12 جهة حكومية، ويتمثل دوره بتسريع استخراج التراخيص للمطورين، خلال مدة لا تتجاوز 120 يوما، بعد أن كانت تستغرق 5 سنوات أحيانا.