كلمتين

إساءة قناة الجزيرة للكعبة تفتح النار على قطر

قامت قناة الجزيرة القطرية بالإساة للكعبة المكرمة، ودشن المغردون على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” معبرين عن غضبهم من تلك الإساءة تحت هشتاج “#الجزيرة_تسئ_للكعبة”.

الجزيرة تشبة الكعبة بمدينة “لاس فيغاس”

قالت قناة الجزيرة معلقة على إنشاء صقف متحرك ليحمى المصلين من النار الحارقة اثناء تأديتهم للصلاة وذلك ضمن مشروع تطوير مكه المكرمة، انها بذلك تشبة مدينة لاس فيغاس الامريكية.

ومن المعروف ان مدينة لاس فيغاس الامريكية تتميز فى المقام الاول بصلات القمار المنتشرة فى ارجاء المدينة والحياة الليلة، الامر الذى ادى الى غضب وسخط بين الناس فكيف لها أن تقوم بذلك التشبية حاصة ان مكه المكرمه هى مكانا مقدساًوتحمل مكانة رفيعه عند المسلمين والعرب.

وقام المغردون يوم الجمعة برفع هاشتاج “#الجزيرة_تسيء_للكعبة” ردا على هذا التطاول.

وردت الجزيرة على هذا الكلام مدافعة انها نقلت عن جريدة “نيويورك تايميز” الامريكية، وراءه البعض ان ذلك واحد من اساليبها للتهرب.

هجوم على الجزيرة لإسائتها للكعبه المكرمة

بعد تلك الاساءة التى قامت بها قناة الجزيرة قام عدد من المثقفين و الكتاب ومواطنون سعوديون وعرب بالرد على ذلك التطاول المهين.

فقد قال “توفيق الفهد” مشيراً الى ان الجزيرة هى الذراع الايمن للاعلام فى قطر معلقاً “لا جديد من قناة الحقيرة تشوه كل ما يتعلق بجهود المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين..الدعم القطري الخبيث لها يفضحهم”،فى حين علق “عبد الله الحربى” إن هذا المشروع سيساعد المصلين لتجنب درجة الحرارة العالية بالاضافة انه سيتسع لاضعاف المصلين.

وقال” تركى بن محمد” معلقاً “يزعمون أن قداسة ومكانة تميم وحمد عندهم لا تقبل المساس، ثم يتهاونون بقداسة ومكانة الكعبة المشرفة، ما أرخص الكعبة في أعينهم”.

وقام “على الدوسريى” بمهاجمة قناة الجزيرة قائلاً انها قناة صاحبة اجندة تقوم ببث سمومها فى الدول العربية والخليج ،كما انها محترفون فى صياغة الدجل، ولديهم مهارة العدو الصديق فى آن واحد، يسعون لإثارة الطائفة من بلد لآخر.

وعلق نايف الغامدى قائلا  ان درجة الحرارة تصل ل 48 درجة وانتم تقومون بتشبيهها بلاس فيغاس… “حسبنا الله ونعم الوكيل”.

ولم ينحصر هذا الهجوم على قناة الجزيرة القطرية فقط بل امتدد ليشمل نظام “الحمدين”.

“نظام الحمدين” القطرى

نظام “الحمدين” سمى بعا الاسم نسبة لكل من أمير قطر السابق “حمد بن تميم” و رئيس وزراء قطر السابق “حمد الجاسم”.والذى يعتبروا المجركين الاساسيين لقطر.

وحسب اراء البعض فإن هذا التنظيم هو الممول الاساسي والداعم الاكبر لعدد من التنظيمات الارهابية التى تقوم بمهاجمة الدول العربية وهى اساس الصراع فى عدة دمناطق فى العالم العربى منها “العوامية فى السعودية”،و سيناء فى مصر،وليبيا، و البحرين.

ويخمن البعض ان نهاية هذا النظام قد اوشكت على الاقتراب خاصة بعد انتهاء جكم الرئيس الامريكى السابق “بارك اوباما”.

دينا احمد

اضف تعليق