كلمتين

هيئة الأغذية والدواء الأمريكية توافق علي عقار “الماريغوانا” لمعالجة صرع الأطفال

عرف العالم “الماريغوانا” علي أنها أحد أنواع المخدرات الممنوعة دولياً سواء في تعاطيها أو التجارة بها حيث أن لها آثاراً سلبية علي صحة الفرد بشكل خاص والمجتمع بشكل عام .

الماريغوانا دواء للأطفال

جاء اليوم قراراً من هيئة الأغذية والدواء التابعة لدولة الولايات المتحدة الامريكية بالموافقة علي العقار الأول من نوعه في العالم وهو مستحضر طبيعي طبي يستخلص من مخدر الماريغوانا ، حيث أشارت الشركة المنتجة إلي أن هذا الدواء ذو أهمية بالغة في علاج أحد نوعي الصرع الخطيرين والنادرين لدي الأطفال ، كما أوضحت أن تلك الخطوة تعتبر أحد المحطات الهامة التي من الممكن من خلالها أن تصل إلي العديد من الأبحاث الطبية التي من المتاح إجراءها علي مخدر الماريغوانا بإعتباره مازال قيد التجريم والتحريم بموجب القوانين الفيدرالية .

وقد تقدمت الشركة العالمية المتخصصة في صناعة الأدوية والمستحضرات الطبية “جي دبليو” بنوع جديد من الأدوية والعقارات الطبية والتي قامت بإستخلاصة من نبات “الماريغوانا” في شكل شراب يتميز بالنكهة الغنية للفراولة  وهو الشكل النهائي والذي تم تصفيته من المركبات والمواد الكيميائية داخل نبات القنب .

والجدير بالذكر أن الذي يميزه عن الماريغوانا أنه لايعطي مستخدمه الشعور بالنشوة التي يراها المتعاطين للنبات علي أنه مخدر ، الأمر الذي جعل هيئة الأغذية والدواء الأمريكية توافق علي هذا الدواء الجديد بشكل رسمي اليوم في مقرها .

تعرف علي أسباب الموافقة علي تداول دواء الماريغوانا

الجدير بالذكر أنه وإلي الأن لم تظهر أية أسباب حقيقية وراء موافقة الهيئة علي الدواء غير أنها صرحت أن هذا الدواء ذو فاعلية كبيرة حيث تُلغي في معالجته نوبات الصرع علي العديد من المنتجات الدوائية التي سبقته ، كما أن السبب وراء استخدام كمية قليلة من المكون الذي يعرف طبياً باسم “سي بي دي”  والذي يشتهر بإستخدامه في أدوية معالجة الصرع ضمن مكونات العقار الجديد غير معروف حتي الآن .

وفي سياق متصل فإن الشركة البريطانية المصنعة للعقار قد قامت بإختبار للعقار عن طريق استخدامه مع 500 حالة  وكلهم يعانون من نوبات الصرع  وأكدت أن الدواء قد تغلب علي العديد من مشاكل الصرع التي يصعب علاجها بالأدوية الموجودة حالياً.

اضف تعليق