كلمتين

أسوأ 3 أنواع من الرجيم تتبعها النساء وتضر بالصحة

في ظل هوس النساء بالحميات الغذائية والوزن المثالي ، يلجأ البعض منهن الى إتباع أساليب خاطئة وضارة بالصحة ، وأبرزها الحرمان ، الأمر الذي يؤدي الى نتائج عكسية في النهاية.

أخطر أنواع الرجيم التي تتبعها النساء وتضر بأجسادهن

بداية يجب التخطيط قبل إتباع حمية غذائية معينة ، فيجب على المرأة الأخذ في الإعتبار إذا ما كانت تعاني من أمراض معينة كإرتفاع ضغط الدم أو الغدة الدرقية ، فهذه الأمر تسبب نتائج عكسية عند إتباع أنظمة رجي معينة ، لذلك يجب التأكد من نوع الرجيم المناسب ، وتأثيره على الصحة.

ولعل أسوأ الأساليب التي تتبعها النساء أثناء الرجيم وتضر بصحتهن هي:

الحرمان:

يعتبر هذا النوع من الرجيم هو الأسوء على الإطلاق ، فهي تسبب حرمان الجسم من العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها ، مما يسبب الضعف العام للجسم والهزل.

بالإضافة الى كونه يسبب زيادة في الوزن بدلا من نقصانه ، حيث يحاول الجسم الحفاظ على الوزن وتحويل تالمواد الى دهون بسبب ما يع بالتجويع ، حيث يتمسك الجسم بكل المواد التي تدخل له خوفا من فقدانه الوزن.

لذلك يجب الحرص على تناول المواد الغذائية التي يحتاجها الجسم من بروتين ، وفيتامينات ومعادن ، وكربوهيدرات بكميات معقولة ، ومقسمة على 5 وجبات صغيرة.

الحرمان في الرجيم يسبب زيادة الوزن

رجيم الوجبة الواحدة:

يعتمد هذا النوع من الرجيم على تناول وجبة واحدة طوال اليوم ، وتتبع النساء هذا النوع من الحميات ظنا منها أنه يفي بالغرض وينقص الوزن بشكل كبير ، ولكن الحقيقة عكس ذلك ، فنتيجة للتجويع تتناول المرأة كمية كبيرة من الطعام في وجبة واحدة.

يتسبب هذا الرجيم في بطء عملية حرق الدهون نتيجة تناول فوق الحصة المطلوبة من الطعام في وجبة واحدة ، كما يؤثر سلبا على صحة الجهاز الهضمي ، ويقلل من حرق السعيرات الغذائية ، والتمثيل الغذائي.

رجيم الوجبة الواحدة يسبب تناول المزيد من الطعام

رجيم النوع الواحد:

في هذا النوع من الرجيم تركز المرأة على تناول نوع واحد من الطعام ظنا منها أنه يعمل على حرق الدهون وإنقاص الوزن الزائد ، مثل حمية اللبن ، أو حمية البرتقال وغيرها ، وهذا الأمر غير صحي على الإطلاق وعواقبه وخيمة.

فيجب تناول جميع أنواع الأغذية الصحية التي يحتاجها الجسم ، وذلك لمنح الجسم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية.

رجيم الصنف الواحد

اضف تعليق