كلمتين

محمد رمضان مع أبطال “نسر الصعيد” فى الأقصر و قنا لمدة أسبوعين

يستعد الفنان “محمد رمضان” و الفنانة درة إلى السفر الأسبوع المقبل إلى “الأقصر ” و “قنا” و ذلك من أجل تصوير المشاهد الخارجية الخاصة بمسلسل “نسر الصعيد” الذى من المنتظر عرضه فى رمضان 2018.

محمد رمضان و درة يستعدا للسفر للأقصر و قنا من أجل تصوير مشاهد مسلسل “نسر الصعيد”

يستعد كل من “محمد رمضان” و درة” و بقية أبطال مسلسل “نسر الصعيد “إلى السفر لمحافظتى “قنا و الأقصر من أجل تصوير المشاهد الخارجية فى مسلسل “نسر الصعيد” الذى سينافس بقوة خلال موسم دراما رمضان 2018 ، على أن يستمر التصوير لمدة أسبوعين و من ثم  سيعود “محمد رمضان” من أجل  إستكمال باقى المشاهد الداخلية و التى يتم تصويرها بأستوديو ” أشرف عبد الباقى”.

و ستدور اأحداث المسلسل حول ظابط القوات المسلحة الذى يُدعى “زين” المحبوب من جميع آهالى منطقتة بسبب شهامتة و شجاعته و كما يطلقون عليه “إبن بلد” و لكن يتم نقل “زين” ليخدم فى سينا ليحارب الإرهاب و من هنا تبدأ احداث المسلسل فى إطار إجتماعى درامى.

مسلسل “نسر الصعيد” من بطولة محمد رمضان ، درة ، سيد رجب ، المذيع باسل الزارو ، وفاء عامر و من إخراج ياسر سامى الذى يخوض أولى تجاربه الإخراجية فى التلفزيون و إنتاج العدل جروب.

أحتفال ابطال نسر الصعيد باول يوم تصوير

أزمة مر بها “نسر الصعيد” ومحمد رمضان يرفض تخفيض أجره

تعرض مسلسل “نسر الصعيد” لعدد من المشاكل و الأزمات بين طاقم العمل الامر الذى كان سيؤدى إلى إعتذار محمد رمضان عن تقديمه الدور ، فقد وجد محمد رمضان أن الوقت مر بالفعل و تصوير المسلسل لم يتم حتى الآن و لم يتم تعديل السيناريو كما تم الاتفاق عليه فقام “محمد رمضان” بمكالمة المنتج “جمال العدل” و قال له انه سيتعذر عن دوره فى المسلسل”.

و قد بدأت تلك المشكلة عندما تم إصدار قرار القنوات الفضائية بوضع أحد أفصى لشراء المسلسلات بألا تتجاوز الـ70 مليون جنية و لكن جمال العدل منتج المسلسل كان يرغب فى بيع المسلسل بسعر أعلى من ذلك و لكن بعد أن تم غصدار القرار بالفعل أضطر غلى خف ميزانية المسلسل عن طريق تخفيض أجور عدد من أبطالالعمل و لكن رفض “محمد رمضان” ان يتم تخفيض أجرة فلجأ “جمال العدل” لتخفيض ميزانية المسلسل دون أن يمس أجر “محمد رمضان“.

محمد رمضان يصور أحد مشاهد نسر الصعيد

 

يمكنك الان مشاهدة ومتابعة اجدد الافلام والمسلسلات حصريا علي موقع موفيز تايم

دينا احمد

اضف تعليق