كلمتين

عذراء تبدأ مواجهتها الحقيقة فى الحلقة السابعة من “لا تترك يدي” 

يتابع عدد كبير من الجماهير فى تركيا والعالم العربي مسلسل “لا تترك يدي”، المسلسل الدرامى الرومانسي، وبرغم نسب مشاهدته المتوسطة إلا أنه يحظى بشعبية كبيرة جداً حتى ان شعبية أبطاله تتغلب على شعبية أبطال مسلسل “الطائر المبكر”.

الغيرة تحول عذراء من الفتاة الباكية للفتاة القوية فى الحلقة السابعة من “لا تترك يدي

عُرضت الحلقة السادسة من مسلسل “لا تترك يدي” احد اشهر المسلسلات التركية التى تعرض خلال موسم الصيف هذا العام إلا ان شعبية المسلسل قد سيطرت على عدد كبير من الجماهير فى تركيا والعالم العربي، وبعد عرض الحلقة السادسة الاسبوع الماضى والتغير الكبير فى الاحداث خاصةً جينك الذى يحاول نسيان حبه لعذراء ويتخطى حبه لها عن طريق الإدعاء بحبة لجانسو والتى كانت تحلم أن يحبها جينك منذ البداية وقد تفاجئ الجماهير من تحول شخصية “جانسو” البتى ظهرت فى بداية المسلسل بشخصية الفتاة الطيبة لتكشف عن أنيابها وتظهر حيقيتها.

ويبدو ان هذا الفعل سيؤثر بشكل كبير على عذراء التى ستتحول من تلك الفتاة التى دائما ما تتعرض للظلم لتبدأ فى مواجهة كل من يجرحها.

بدءاً بجينك التى تتحول نظرتها له أكثر قوة وتعاملها أخيراً مع سومور لأجل البحث عن اخيها مارت.

هل تغير الغيرة من شخصية “عذراء” فى الحلقة السابعة من لا تترك يدى”

“عذراء وجينك” أفضل ثنائى خلال شهر أغسطس فى تركيا

يبدو ان شعبية أبطال مسلسل “لا تترك يدي” قد سيطرت على قلوب الجماهير فبرغب عدم تفوق المسلسل فى نسب المشاهدات الأسبوعية التى عادةً ما يتصدرها مسلسل “الطائر المبكر” إلا أن أبطال لا تترك يدي “عذراء وجينك” عادةً ما يسيطرون على المرتبة الاولى كأفضل ثنائى عسقة الجماهير حتى حصدوا لقب أفضل ثنائى لشهر أغسطس الماضى.

ويرجع ذلك للكيمياء بين “إلينا بوز” التى تقوم بدور “عذراء” و “الب نافروز” الذى يقوم بدور “جينك” خلال احداث المسلسل والحب الغيرة وعدم إعتراف إحداهما بحبه للآخر، ومشاعر الحب والكره والإنتقام التى تتخلل علاقتهما،كذلك حب الجماهير لهذا الثنائى معاً بسبب الصور اللطيفة التى تجمعهما خلال كواليس المسلسل لتظهر الكيمياء بينهما حتى خارج احداث المسلسل.

واليوم ينتظر الجماهير عرض الحلقة الـ 7 من المسلسل التركي “لا تترك يدي”.

عذراء وجينك افضل ثنائى لشهر أغسطس
يمكنك الان مشاهدة ومتابعة اجدد الافلام والمسلسلات حصريا علي موقع موفيز تايم

دينا احمد

اضف تعليق