كلمتين

بعد إشادة الصحف التركية..الحلقة الاولى من “كان يا مكان فى تشوكوروفا” تتخطى التوقعات

إنتظر جماهير ومحبي الدرامات التركية عرض المسلسلات الجديدة خلال هذا الموسم،خاصةً مسلسل “كان يا مكان فى تشوكوروفا” الذى جذب الجماهير منذ الإعلان الأول.

الحلقة الأولى من “كان يا مكان فى تشوكوروفا” تحقق نسب مشاهدة عاليه

يعتبر المسلسل التركي الجديد “كان يا مكان فى تشوكوروفا” احد المسلسلات التى إستطاعت ان تجذب الجماهير من خلال الإعلان فقط والصور الترويجية للمسلسل .

ليس هذا فحسب بل منذ عرض إعلان المسلسل ونشر القصة التى ستدور حولها احداث المسلسل وقد توقعت اله الصحف التركية تجاح كبير بل هناك بعض الصحف التركية التى صنفته انه سيكون افضل مسلسل تركى لهذا الموسم.

فهو لا يشيه لأى مسلسل تركي آخر قد عُرض من قبل او المسلسلات التى تُعرض خلال هذا الموسم .

وعُرضت الحلقة الاولى من المسلسل يوم الخميس الماضى 13 من سبتمبر وقد حصلت على نسب مشاهدة وصلت إلى 6.18 وهى نسبة عالية يحققها مسلسل من اول حلقة له ليتصدر المرتبة الثانية كأعلى البرامج والمسلسلات مشاهدة ليوم الخميس، فى حين تصدر مسلسل “حكايتنا” الموسم الثانى المرتبة الأولى.

كان يا مكان فى تشوكوروفا الحلقة الاولى

مسلسل “كان يا مكان فى تشوكوروفا” عمل درامى ضخم يستحق الإشادة والتقدير

تمكن مسلسل “كان يا مكان فى تشوكوروفا” “Bir Zamanlar Çukurova” كم خطف عيون الصحف التركية والتى اشادة به وبالحلقة الاولى والجهد التى بذله صناع المسلسل ليخرج بهذا الشكل.

فالمسلسل يدور فى حقبة السبعينات أى يتطلب مظاهر معينة تدل على تلك الحقبة من ملابس وآزياء وديكور وتسريحات شعر، إلا ان صناع المسلسل قد وفقوا فى هذا الامر فنقلت الحلقة الاولى المشاهدين عبر الزمن لتدخلهم فى عام 1970.

والجدير بالذكر ان مزرعة “هونكار” التى ستدور فيها معظم احداث المسلسل قد تطلب بناءها 8 أشهر وأكثر من 450 شخص محترم يعملون على بناءها فقد ركز صناع المسلسل على أدق التفاصيل حتى يعرضوا للجماهير مسلسل درامى رومانسي جدير بالمشاهدة.

مسلسل “كان يا مكان فى تشوكوروفا” من بطولة فاهيدا برتشين بدور “هونكار”، هلال التبينك بدور زليخه، اوغور قونيش بدور “يلماز” و مراد اونالميش بدور “ديمير”، ويعرض المسلسل كليوم خميس على قناة ATV التركية.

الحلقة الاولى من “كان يا مكان فى تشوكوروفا” تتخطى التوقعات
يمكنك الان مشاهدة ومتابعة اجدد الافلام والمسلسلات حصريا علي موقع موفيز تايم

دينا احمد

اضف تعليق