كلمتين

هذا هو تعليق بطل “قيامة أرطغرل” على مقاطعة المسلسلات التركية 

قامت قناة “mbc” العربية بمقاطعة الأعمال التركية و وقف بث المسلسلات التركية التى كانت تعرض على قنواتها و ذلك منذ يوم الأحد الماضى 4 من مارس، و قد جاء الرد من الجانب التركى على لسان الممثل “إنغين ألتان” بطل مسلسل “أرطغرل”.

“إنغين ألتان” :مقاطعة الأعمال التركية لن تؤثر

قام الممثل “إنغين ألتان” بطل ” مسلسل “قيامة ارطغرل”بالتعليق على قرار منع قناة “mbc” لعرض الدرامات التركية قائلاً:”أن هذا القرار لن يؤثر على انتشار الأعمال التركية” و أضاف قائلاً “ستقوم مواقع التواصل الإجتماعى بدور كبير فى نشر الدرامات التركية.

كما تحدث “ألتان” أن مسلسل “قيامة أرطغرل” لا يمس الأتراك وحدهم بل أنه يمثل العالم الإسلامى أجمعه فقد قال معلقاً “أرطغرل لم يقم بالمحاربة من اجل الأتراك فقط، بل قام بالمحاربة من أجل المسلمين جميعاً”.

و قد أوضح ان “عثمان غازي أرطغرل” ابن “ارطغل” قام بتأسيس الدولة التى حكمت العالم لـ600 عاماً أى انه بطل و يجب تكريمه فى عمل درامى يشهدهه العالم .

“أرطغرل” يفخر بالمشاهدين العرب

أعرب الممثل “أنغين ألتان” الذى يقوم بدور “أرطغرل” عن فخرة و سعادته بالمتابعة الهائلة من الجمهور العربى و الاهتمام اذةى يناله مسلسل “قيامة أرطغرل” فى الوطن العربى فقد علق قائلاً “أنا أشعر بالفخر ،فالثقافة العربية تشبه الثقافة التركية بشكل كبير ، كما أنهما تأثرا ببعضهما البعض بشكل كبلير، و يعيشان تحت راية الحضارة و العالم العربى”.

و قد اكل قائلاً بأنه سعيد بهذا النجاح كما انه يلاحظ العديد من التعليقات من المشاهدين العرب خاصة عندما يقوم بزيارة احد الدول العربية وما يشهده من ترحيب حار من قبل الجمهور العربى.

مسلسل “أرطغرل” الأكثر مشاهدة

يحظى مسلسل “قيامة أرطغرل” بشعبية كبيرة منذ عرضة فى تركيا و كذلك فى الوطن العربى و تصدر قائمة المسلسلات الأكثر متابعة لمدة عامين متواصلين ، و برغم ان المسلسل يتحدث عن أحد مؤسسي الدولة العثمانية ، ويتحدث عن المسلمين فى تلك الفترة فقد وجه إتهاماً الى صناع المسلسل بأنهم قد تجاهلوا الوجود العربى فى سرد احداث المسلسل و لكن جاء تعليق “ألتان” قائلاً ” من المفترض ان تدور احداث الجزء الثانى فى مدينة حلب بسوريا باحد القصور و قد تم تهيئة مكان العمل ليطابق الأجواء العربية فى ذلك الوقت” و اكمل قائلاُ” لا اعتقد بأننا تجاهلنا الجانب العربي او العرب”.

دينا احمد

اضف تعليق