كلمتين

مواقف طفولية و طريفة للنجمة “جينيفر لورنس” فى حفل الأوسكار 2018

أقيم حفل جوائز الأوسكار 2018 فى دورته الـ90 مساء الأحد على مسرح “دولبى” لوس أنجلوس، و برغم عدم ترشحها لأى جائزة هذا العام فقد حضرت النجمة “جينيفر لورنس” و امتعت الحضور و المشاهدين بحركاتها الطفولية و العفوية.

تداعب الكاميرات..تقفز بين المقاعد كالطفلة..تطارد النجمات..أنها “جينيفر لورنس”

حضرت النجمة الشابة ذات الـ27 عاماً حفل جوائز الأوسكار و هى ترتدى فستان ذهبى من ماركة ديور “dior” و أثناء سيرها على السجادة الحمراء كانت تقوم بمداعبة الكاميرات و تقوم ببعض الحركات الطفولية وسط ضحكات من زملائها.

كما ظهرت لها العديد من الصور و التى تداولها رواد السوشيال ميديا و هم يمدحون تصرفاتها و هى تقفز و تتخطى الكراسي داخل قاعة الحفل كالطفلة تماماً.

كما إلتقطتها عدسات الكاميرات و هى تلاحق النجمات و تتحدث معهم مثل “ميريل ستريب” و”سلمى حايك” و “وودى هارلسون”، كما كانت تتجول فى القاعة بدون تكلف و تحتسي المشروبات الحكولية.

“جينيفر لورنس” تسخر من صديقتها “أيما ستون” فى حفل الأوسكار 2018

بالتأكيد خطأ أوسكار العام الماضى لم تنغلق صفحاته حتى بعد مرور سنه، حيث تم تسليم جائزة أفضل فيلم الى صناع فيلم “لالا لاند” فى حين إكتشف القائمين على الحفل هذا الخطأ و أن من المفترض أن فيلم “مونلايت” هو الفائز، الأمر الذى تسبب فى إحراج صناع عمل “لالا لاند”، فقام مقدم الحفل هذا العام “جيمي كيميل” بالسخرية من هذا الموقف قائلاً: “فى هذا العام، حينما تسمع إسمك لا تتحرك أنتظر دقيقة فلا نريد خطأ آخر” و فى تلك الأثناء إلتقطت عدسات الكاميرات “جينيفر لورنس” و هى تشير إلى “إيما ستون” بطلة فيلم “لالا لاند” و تضحك عليها ساخرة، وقام المشاهدون حول العالم بإعادة تغريد هذا الموقف عبر تويتر  و هم يتحدثون على صداقة “إيما” و “جينيفر” القوية و الصادقة.

دينا احمد

اضف تعليق