كلمتين

تطوير طائرة بدون طيار للحد من ساعات العمل بين الموظفين في اليابان

قام مجموعة من الباحثين بتطوير طائرة بدون طيار لتحوم فوق الموظفين في اليابان ، لاجبارهم على العودة الى بيوتهم ومغادرة العمل بعد انتهاء الساعات المخصصة للعمل.

طائرة بدون طيارللحد من ساعات العمل في اليابان

حيث طور مجموعة من الباحثين اليابانيين طائرة بدون طيار صغيرة الحجم ومجهزة بأجهزة استشعار وجهاز تتبع المواقع ويمكن التحكم بها من خلال ضبطها مسبقا ، تحمل إسم ( T-friend) تعمل على إجبار الموظفين باليابان على المغادرة الى بيوتهم وترك العمل بعد انتهائه ، حيث تبدأ الطائرة بإصدار صوت طنين بجانب الموظفين الذين يحالولون العمل لوقت متأخر من اليوم ، كما تقوم الطائرة بإطلاق لحن إسكتلندي شهير يقوم اليابانيون بإستخدامه للإعلان عن إغلاق متاجرهم ، وذلك لدفع الموظفين لمغادرة العمل.

تأتي فكرة تطوير الطائرة بدون طيار في إطارالجهود التي تبذلها اليابان لمحاولة للحد من الساعات الطويلة التي يقضيها الموظفون في العمل ، وذلك بعد أظهرت الدراسات أن ساعات العمل الاضافية والعمل المفرط له تأثير سلبي على صحة العاملين كما أنها تودي بحياتهم في بعض الاحيان.

حيث تعاني السلطان من صعوبة تغيير الثقافة اليابانية المتأصلة التي تقضي بعدم خروج الموظف من العمل قبل زملاؤه أو رئيسه ، فهو أمر في غاية الصعوبة بالنسبة إليهم.

في حين وصف الخبراء فكرة تطوير الطائرة بالسخيفة ، حيث إدعوا أن الموظفين سيقومون بأخذ العمل معهم الى المنزل ، وقال سكوت نورث، أستاذ علم الاجتماع بجامعة أوساكا، لموقع  “بى بى سى نيوز”: “حتى لو كان هذا الروبوت الطائر يدفع العمال لمغادرة المكتب، فإنهم سيكملونه فى المنزل، ولخفض ساعات العمل الإضافى، من الضرورى الحد من أعباء العمل، عن طريق تقليل المهام التى تهدر الوقت، أو توظيف المزيد من العمال”.

كيف تعمل الطائرة؟

عند انتهاء ساعات العمل اليومية المخصصة لكل موظف ، تقوم الطائرة بالتجول بين مكاتب الموظفين وتبدأ بإصدار صوت طنين لتنبيه الموظفين أن ساعات العمل المحددة قد انتهت وأن عليهم التوجه الى منازلهم وترك المكاتب ، وتقوم الطائرة بإصدار موسيقى أغنية “نشيد الوداع” الاسكتلندية الشهيرة التي تستخدم عادة لإغلاق المتاجر.

وتعتزم شركة (تايسي) اليابانية استخدام هذا الاختراع داخل مبنى الشركة في شهر إبريل عام 2018 ، وكمرحلة تجريبية قبل تعميمها على الشركات الأخرى.

اضف تعليق