كلمتين

ملخص الحلقة السادسة من “توب شيف” جورج ينجو بسبب الحصانة..

كانت حلقة برنامج “توب شيف” الليلة السابقة إستثنائية تماماً، وشهدت أحداث جديدة ومختلفة تماماً عن سابقيها، حيث بمجرد أن حضر متسابقى “توب شيف” وجدوا أن جميع خزائنهم فارغة تماماً من الأدوات، وخاصة السكاكين والأدوات الكهربائية التى يستخدمها المشتركين فى عملية تحضير الطعام.

أدوات المطبخ الخاصة بمشتركى “توب شيف” كانت خلف القضبان..

وعندما تفاجئ متنافسى “توب شيف” أنهم لا يملكون أدوات لصنع أكلاتهم، فأضطروا إستخدام أيديهم والأوعية المسموح بها وأدوات المطبخ المتاحة لإنتاج أطعمتهم المبتكرة، حيث قام المشترك”أسيل” بخفق الكريم شانتيه بمضرب يدوى سريعاً، وخرج فى صورة رائعة، وخاصة أن الشيف “بوبى على مهدى” قام بالإستعانة بأسيل ليخفق له الكريمة خاصته نظراً لسرعته الفائقة فى خفقها، وذلك بدلاً عن المضرب الكهربائى الذى تم إحترازه ومنع إستخدامه هذة الحلقة، وقد قام أسيل بتحضير حلوى”الأسكربونى والشيكولاته”.

الشيف منى حماسة للمشتركة “شهرزاد” : يجب على الشيف أن يتذوق طعامه قبل التقديم!

كما قام المشترك جورج بتطبيق آحدى نصائح الشيف”بوب على ماهر” سابقاً له بأن يقوم بربط أصابع الخس المحشو بأعواد البصل الأخضر وكانت هذة لفتة ذكية منه، ولكن من الأحداث المؤسفة هو طبق شهرزاد، والذى كان كثير الملح الأمر الذى قامت بتبريره شهرزاد قائلة أنها لا تتذوق أكلاتها فى العادة لذلك أسرفت فى إستخدام الملح، حيث قامت الشيف منى حماسة بتنبيه شهرزاد مؤكدة لها أنه يجب على الشيف أ يتذوق طعامه وهو يقوم بإعداده.

الشيف جورج يحصل على حصانة من الإستبعاد هذة الجولة..

وقد قام المشترك “سيرج” بتصرف ذكى ليخرج سريعاً من أزمة عدم وجود أدوات مطبخية ولا سكاكين، وقام بإستخدام حواف الطبق لإستخدامها بديل للسكينة، دون أن يقوم بجرح أطراف أصابعه، كما حدث المرة السابقة، وقد أكد بعض الحكام على المشتركين، أن سيرج يعد من أكثر المتنافسين ذكاءً، وذلك لأن أفكاره وتصوراته أكبر من سنه بكثير لذا هو قادر دائماً على الأبتكار، وقد تفوق جميع المشتركين فى هذة الجولة معادا طبقان هم لـ “عمار البراكتى، وشهرزاد بن عمارة”، ويعدان هذان الطبقان هن أضعف أطباق تم تحضيرها تلك الليلة، كما أن المشترك “جورج” حصل على حصانة هذة الجولة وعندما علم أن الأختبار القادم سيأتى من المطبخ الشرقى، وخاصة المطبخ العربى ككل، وأعتبر الشيف جورج أنه سعيد الحظ بحصوله على الحصانة فى هذا التوقيت بالأخص.

الشيف منى موصلى لأسيل: ياما فى السجن مظاليم..طبقك الأفضل على الإطلاق!

حصانة جورج أعطته الأحقيه فى أختيار قائد الفريق المنافس وقام بأختيار الشيف مصطفى لأنه لا يستطيع أن يقود فريق على حد قوله، وبعد أن أصبح كلاً من جورج ومصطفى أختيار فريقين لهم من ضمن المشتركين، فقد قام مصطفى بأختيار ” شهرزاد، محمود، مهدى، عمار”، فيما أختار جورج ” سيرج، أسيل، سلمى، عبدالله” وقد نشبت على الفور مشاجرة فى فريق جورج بين عبدالله وسيرج، لأن عبدالله قال أنه لا يعرف كيف يعد السلطة!، الأمر الذى أثار أستياء سيرج متعجباً قائلاً له وهل هناك بلد لا يعدون بها السلطة؟!، وجاء وقت التحكيم حيث صدم جورج اللجنة بطبقه ولكن حصانته هذة الجوله أنقذته، ولم يستطع سيرج أن يقنع اللجنة بطبقه المكون من الخضار والدجاج والبطاطا وقد أكدت له اللجنة أن هذا الطبق لا يعد طبقاً رئيسياً على الإطلاق، بينما أخفقت سلمى فى طبقها الرئيسى وهو المسقعة والتى قامت بتحضيرها دون المكون الأساسى لها وهو الباذنجان، فى حين أم الشيف مصطفى قام بإبهار اللجنة بطبقه الرئيسى وهو السمك والذى أعتبره الشيف المصرى وضيف هذة الحلقة “وسام مسعود” أفضل أطباق السمك التى تناولها على الإطلاق، وقدم محمود الكبة للمرة الثانية الشيئ الذى أوضحته اللجنة أنه مكرر ولم يبتكر شيئاَ جديداً للأسف، وقامت شهرزاد بتقديم سلطة الحميس والكسرة والتى كانت لذيذة على حد وصف اللجنة، فى حين قدم الشيف مهدى البقلاوة مع الشاى للجنة والتى أثارت إعجاب اللجنة، وعندما حان والتقييم قامت حصانة جورج بحمايته، وتسببت سلطة اللحم التى أعدها عبدالله فى إستبعاده من البرنامج، وحاز أسيل على أفضل طبق بين العشرة أطباق وعلقت له الشيف منى موصلى قائلة : ياما فى السجن مظاليم، ماذا تفعل أنت فى هذا الفريق..طبقك الأفضل على الإطلاق.

 

 

 

 

 

فريق التحرير

فريق التحرير التنفيذى، ومراجعين أقسام السياسة، الفن، الترفيه فى كلمتين مصر. حسب مناهج الروئ وتحليلات مجلس إدارة كلمتين دوت كوم.

اضف تعليق