كلمتين

مميزات وعيوب زراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر هي تقنية جراحية تنقل بصيلات الشعر الفردية من مؤخرة فروة الرأس تسمى الموقع المانح إلى جزء الأصلع من فروة الرأس تعرف باسم الموقع المتلقي. يتم اللجوء لزراعة الشعر في المقام الأول لعلاج الصلع عند الذكور.

عملية زرع الشعر في تركيا يتم إجراؤها على الرجال والنساء الذين لديهم تساقط شعر  كبير أو شعر خفيف أو بقع صلعاء في فروة الرأس التي لم يعد الشعر ينمو فيها. بالنسبة للرجال يكون تساقط الشعر والصلع أكثر شيوعا بسبب العوامل الوراثية وهرمون  DHT طبقا لما ورد في موقع مركز تركي ويز. نمط الصلع عند الذكور يحدث عندما يتراجع الشعر بشكل تدريجي ويزيد من رؤية مناطق فروة الرأس الصلعاء. قد يتعرض الرجال أيضا إلى ترقق تدريجي للشعر عند مقدمة الرأس أو أعلى الجمجمة. أما  بالنسبة للنساء يكون تساقط الشعر أكثر شيوعا بسبب التغيرات الهرمونية ومن المرجح أن يكون ترقق الشعر من الرأس بالكامل. يمكن أيضا إجراء عمليات زراعة الشعر لاستبدال الشعر المفقود بسبب الحروق أو الإصابة أو نتيجة لأمراض فروة الرأس.

لماذا تفكر في الخضوع لزراعة الشعر؟

سوف يخبرك أي شخص يعاني من تساقط الشعر أن الحالة محرجة وتزعزع الثقة بالنفس مما يؤدي إلى حدوث مشاكل كثيرة في العلاقات الاجتماعية. حيث أنه في أسوأ الأحوال يمكن أن يكون تساقط الشعر عقبة خطيرة تمنع الناس من الشعور بالراحة أو الثقة مع أقرب أصدقائهم وعائلاتهم.

الحقيقة هي أن الشعر شيء مهم للغاية في مجتمعنا وأن تساقط الشعر يمكن أن يؤثر على كيفية رؤيتك من قبل الآخرين. بالنسبة للكثيرين لا يستحق الأمر ببساطة تغير الثقة بالنفس نتيجة لتأثير تساقط الشعر على المريض خاصة عندما يكون هناك حل مثل زراعة الشعر والتي تمكنك من استعادة ثقتك بنفسك بسرعة. تعرف عمليات زراعة الشعر بفعاليتها وسمعتها المؤكدة في تحقيق نتائج حيوية. في المراكز أو العيادات المتخصصة يتم تنفيذ هذه العمليات من قبل بعض الخبراء الأوائل في هذا المجال مما يضمن تلبية توقعات كل عميل.

ما مدى فعالية زراعة الشعر؟

عادة ما تكون عمليات زراعة الشعر في تركيا أكثر نجاحا من منتجات استعادة الشعر دون وصفة طبية. ولكن هناك بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند الخضوع لمثل هذه العمليات وذلك مثل:

  • في أي مكان من الرأس حوالي 10 إلى 80% من الشعر المزروع  سوف تنمو مرة أخرى بالكامل خلال ثلاثة إلى أربعة أشهر.
  • مثل الشعر العادي فإن الشعر المزروع سوف يترقق مع مرور الوقت.
  • قد يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من بصيلات الشعر النائمة وهي الحويصلات التي تحتوي عادة على الشعر تحت الجلد ولكن لم يعد ينمو الشعر فيها عمليات زراعة شعر أقل فعالية. ولكن تشير دراسة أجريت عام 2016  إلى أن العلاج بالبلازما يمكن أن يساعد ما يصل إلى 75% أو أكثر من الشعر المزروع بشكل كامل.

زراعة الشعر ليست فعالة بالنسبة لجميع الأشخاص حيث تستخدم بشكل أساسي في استعادة الشعر إذا كنت تعاني من الصلع أو الشعر الخفيف بشكل طبيعي أو فقدان الشعر بسبب إصابة.

تتم معظم عمليات زراعة الشعر باستخدام شعرك الحالي لذا فهي ليست فعالة في علاج الأشخاص الذين يعانون من الأشياء التالية:

  • ترقق الشعر واسع النطاق والصلع.
  • تساقط الشعر بسبب العلاج الكيميائي أو الأدوية الأخرى.
  • ندوب فروة الرأس السميكة من الإصابات.

بعض الفوائد الرئيسية لعملية زراعة الشعر

1. تحسين المظهر

سوف يخبرك معظم الأشخاص الذين يبحثون عن الخضوع زراعة الشعر أن أحد الأسباب الرئيسية لفعل ذلك هو أن الصلع جعلهم يشعرون بخيبة أمل من الطريقة التي يظهرون بها. مع هذا النوع من العمليات يتم تزويد هؤلاء الأفراد بفرصة لملء بقع الصلع وتحسين مظهرهم مما يجعلهم يشعرون بمزيد من الجاذبية والثقة.

2. علاج دائم

على عكس معظم العلاجات الموضعية المستخدمة في علاج الصلع أو حتى مجموعة واسعة من الطرق الشاملة التي يقدمها خبراء مختلفون. فإن إجراء عملية زراعة الشعر توفر الأمل لأولئك الذين يعانون من مثل هذه الظروف مع الحل الأكثر موثوقية ودائم.

3. التخلص تماما من الصلع

عندما يتعلق الأمر بمعالجة تساقط الشعر للرجال فإن الطريقة الوحيدة لنقول وداعا تاما لجميع مشكلات الصلع لديك هي إجراء عملية زراعة الشعر. هذا لأنه بمجرد إجراء الجراح لزراعة الشعر مع المناطق المتضررة لن تضطر أبدا للقلق من تراجع الشعر أو بقع الصلع مرة أخرى لأن هذه الجراحة تلغي كل ذلك. أيضا كما توضح الإحصاءات تميل عمليات زراعة الشعر إلى تحقيق نسبة نجاح عالية للغاية.

4. صيانة منخفضة

واحدة من الفوائد الرئيسية الأخرى للخضوع لعملية زراعة الشعر هو حقيقة أنها تتطلب الحد الأدنى من الصيانة في المناطق التي تم إجراء العملية عليها. هذا لأن الشعر المزروع يعمل حرفيا مثل الشعر العادي لذلك لن تضطر إلى استخدام أي نوع من أنواع المواد الكيميائية الخاصة أو الشامبو للحفاظ على كثافة مناسبة. من المهم أيضا ملاحظة أن العملية تتم على مرة واحدة لذا لن تضطر إلى زيارة الطبيب مرارا وتكرارا.

5. توفير التكاليف

على الرغم من أن معظم عمليات استعادة الشعر المعروفة تميل إلى أن تكون مكلفة للغاية لا يمكن قول الشيء نفسه بالنسبة لجراحة زراعة الشعر. هذا لأنه على عكس علاجات الصلع الأخرى فإن عملية زراعة الشعر هي إجراء لمرة واحدة مما يعني أنك لن تضطر إلى إنفاق أموال على زيارات إضافية وهذا شيء يقدره معظم المرضى حقا.

مزايا زراعة الشعر في تركيا

  • إنه أحد إجراءات استعادة الشعر التي تنطوي على زراعة شعرك الذي يتم إخراجه من مؤخرة فروة الرأس و ينمو بشكل طبيعي كما أن لون الشعر هو نفسه شعرك الأصلي. حيث  يبدأ نمو الشعر عادة بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر ويكمل استشفاؤه خلال من 8 إلى 10 أشهر.
  • تطورت  تقنية زراعة الشعر في تركيا  بشكل ملحوظ فهناك تقنيات مختلفة لأداء عملية زراعة الشعر. التقنية الأولى هي زراعة الشعر بالشريحة FUT  حيث يتم إخراج شريحة من الجلد من الجزء الخلفي من فروة الرأس ممتليء بالشعر ثم يتم تقسيم وحدات بصيلات ويتم إعادة زرعها في منطقة معينة. لكن سوف تظهر ندبة خطية على ظهر فروة الرأس عقب الانتهاء من العملية. على الرغم من ذلك  سوف يحاول الجراح الجيد دائما تقليل ندبة منطقة المانحة.
  • التقنية الجراحية المتقدمة الأخرى في تركيا هي زراعة الشعر بالاقتطاف FUE  هذه طريقة دقيقة حيث يتم فيها اقتطاف كل شعرة مفردة وإعادة زرعها في المنطقة المتلقية. النتائج دائمة وممتازة حيث تظهر نقاط صغيرة على ظهر فروة الرأس مكان الاقتطاف بدلا من الندبة الخطية التي تظهر في تقنية زراعة الشعر بالشريحة FUT.
  • عمليات زراعة الشعر آمنة تماما وطبيعية فلا يتم استخدام أي مواد كيميائية أو أدوية خاصة في هذه العملية التي قد تلحق الضرر بشعرك. من بين كل أساليب نمو واستعادة الشعر عملية زراعة  الشعر هي الأكثر طبيعية. النتائج جيدة لدرجة أن غالبية الناس لن يكونوا قادرين على معرفة أنك خضعت إلى عملية زراعة شعر بالفعل.
  • فائدة أخرى لعملية زراعة الشعر هي حصولك على شعر سهل التحكم حيث يعمل الشعر المزروع تماما مثل شعرك الطبيعي لذلك لن تحتاج إلى وضع أي شامبو خاص أو مواد كيميائية للحفاظ على كثافته.
  • إذا كنت تريد حلا طويل الأمد ودائما للصلع فكر في عملية زراعة الشعر. أكبر فائدة لعملية زراعة الشعر هي استعادة الثقة بالنفس ولا يوجد معاناة في التعامل مع الشعر المزروع. حيث  يمكن للشخص الحفاظ عليه وفقا لرغبته. كما  يمكنك تلوينه و غسله و القيام بعمل تسريحة الشعر المناسبة لك.
  • يقوم المرشحون لعملية زراعة الشعر في كثير من الأحيان بالإبلاغ عن نتائج الحياة المتغيرة. حيث  يمكن أن يبدو مظهر الشخص أصغر سنا والأفراد يشعرون بالإيجابية والانفتاح بشأن التجارب الاجتماعية الجديدة. كما يمكن لمرشحي زراعة الشعر استئناف حياتهم الطبيعية النشطة بسرعة.

عيوب زراعة الشعر في تركيا

  • من المهم جدا أن يتمتع المرشح الذي يخضع لعملية زراعة الشعر بصحة عامة جيدة. حيث  ينصح في الغالب في حالة الثعلبة الذكورية وهو اضطراب تدريجي لا رجعة فيه لذلك من المهم أن يكون الشخص على علم به. أما إذا كان تساقط الشعر وراثيا وخضع الشخص لعملية زراعة شعر في سن مبكرة على سبيل المثال 20 إلى 30 عام فإن تساقط الشعر لا يزال مستمرا بعد العملية حيث يحتاج إلى علاج.
  • هي عملية جراحية يتم إجراؤها تحت تأثير التخدير الموضعي حيث يعتمد نجاح عملية زراعة الشعر إلى حد كبير على جودة المنطقة المانحة الحالية.
  • الاستشفاء من عملية زراعة الشعر ليس بين عشية وضحاها حيث  يستغرق الاستشفاء التام من 8 إلى 10 أشهر لذا فهو محدد زمنيا.

عند النظر إلى الجانب الأكثر إشراقا فإن عملية زراعة الشعر تساعد على تغطية منطقة الصلع بشعر خاص حيث لا يحتاج إلى أي صيانة. كما  أنه يحسن الثقة بالنفس ومظهر الشخص.

زراعة الشعر دائمة

إذا كنت ترغب في الحصول على حل دائم لاحتياجاتك التجميلية الخاصة بك فإن إجراء عملية زراعة الشعر هي الخيار الأفضل لأنه الحل الدائم الوحيد لصلع النمط أو أي شكل آخر من أشكال تساقط الشعر. تعتبر زراعة الشعر في جميع أنحاء العالم الخيار الأكثر فعالية لاستعادة الشعر حيث يقوم الجراح بنقل بصيلات الشعر السليمة من مكان واحد وينقلها إلى منطقة فروة الرأس التي تكون صلعاء بسبب الهرمون المسبب للصلع DHT. تقاوم كل بصيلات الشعر المستخرجة من منطقة المانحة هرمون DHT ويتم زرعها في فروة الرأس في المنطقة المتلقية لتشبه نمط نمو الشعر السابق للمريض. على المدى الطويل لا يتطلب الشعر المزروع أي صيانة ويتعامل تماما مثل شعرك العادي.

محمد احمد