كلمتين

اللوز “طعام خارق” لإنقاص الوزن

يصف أخصائيو التغذية اللوز بأنه الغذاء الخارق في الرجيم ، وذلك نظرا لدوره الفعال في إنقاص الوزن ، وإحتوائه على الكثير من الفوائد الصحية بفضل غناه بأحماض الأوميجا 3 ، والفيتامينات والمعادن.

فوائد اللوز في الرجيم المخسس

يحتوي اللوز على أحماض الأوميجا 3 والأحماض الدهنية أحادية التشبع ، والمُعروف دورها الفعال في إنقاص الوزن وتقليل نسبة الكوليسترول الضار في الجسم ، فضلا عن الألياف الغذائية التي تسهل عملية الهضم وتعزز الشعور بالشبع ، كما أنها تحفز من عملية التمثيل الغذائي لإحراق السعيرات الحرارية وتحويلها إلى طاقة بدلا من تخزينها على هيئة دهون.

كما أن تناول اللوز بشكل معتدل يجعل من نسبة السكر في الدم أكثر إستقرار ، وبالتالي يقلل من إحتياجنا لتناول الأطعمة الغنية بالسكر ، مما يعزز من عملية إنقاص الوزن.

وفي دراسة أجريت عام 2003 ، على مجموعتين من النساء إحداهن تناولت اللوز بإنتظام لمدة 6 أشهر على عكس الاخرى اللاتي لم يتناولن اللوز ، ولاحظت الدراسة إنخفاض أوزان المجموعة الأولى عدة كيلوجرامات ، خاصة في منطقة الخضر ، بالإضافة الى الدهون وضغط الدم الإنقباضي ، كما أن حوالي 1 الى 15 بالمائة من الدهون التي توجد في اللوز لا يقوم الجسم بإمتصاصها ، وبالتالي إستهلاك عدد سعيرات أقل عند تناولها.

اللوز

الفوائد المتعددة للوز على الصحة

يحتوي اللوز على نسبة عالية من الأحماض الدهنية أحادية التشبع ، والتي بدورها تخفض من نسبة الكوليسترول في الدم ، وبالتالي تقسي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

كما يزخر اللوز بالعديد من العناصر الغذائية الهامة ومضادات الأكسدة والفيتامينات ، ومنها فيتامين “هـ” ، فيعمل على تأخير عملية التقدم بالسن ، وعدم ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة على البشرة ، كما يحتوي اللوز على فيتامين “ب2” ، الى جانب عدد من المعادن الهامة والأساسية كالماغنيسيوم والمنغنيز والفسفور والحديد.

كما أن اللوز يعمل على تحسين نسبة السكر في الدم ويسيطر عليه ، مع العلم بأن مرضى السكر يشكون من نقص الماغنيسيوم الذي له دور في السيطرة على نسبة السكر في الدم ومنع إرتفاعه ، كما أنه يقي من مضاعفات السكري ، وأمراض القلب والشرايين.

الفوائد الصحية للوز

اضف تعليق