كلمتين

الصور الجميلة على مواقع التواصل الإجتماعي تؤثر بالسلب على النفسية

أصبحت وسائل التواصل الإجتماعي بمثابة جزء أساسي من حياتنا ، فهي أول شئ نفتح أعيننا عليه في الصباح ، قبل حتى أن نقوم من على السرير ، أو نحتسي فنجان القهوة ، فهي سجن وضعنا أنفسنا فيه بإرادتنا مما أثر على نفسيتنا.

كيف تؤثر الصور النفسية على السوشيال ميديا على نفسيتنا؟

إن أكثر ما يستهوينا على مواقع التواصل الإجتماعي ، حيث الصور الجميلة التي يرفعها أصدقاؤنا ، سواء كانت صورا شخصية لهم من رحلات سياحية ، أو صور أطعمة ، أو صورا للأزياء والمكياج وغيرها.

وعلى الرغم من أن هذه الصور الجميلة تشعرنا بالسعادة أحيانا من جمالها ومثاليتها ، إلا أن لها بعدا آخر الذي يؤثر سلبا على نفسيتنا ، فقد يشعر البعض بالنقص عند مقارنة نفسه وحياته بتلك الصور التي تمثل الجمال ، والدرجة العالية من المثالية التي الآخرين على وسائل التواصل الإجتماعي.

ولكن إذا نظرنا الى الواقع ، فإن هذه الصور لا تعتبر أبدا مثالية أو فائقة الجمال كما نراها ، فهي تخضع إلى عمليات التعديل والمونتاج ، وتحتاج الى وقت طويل حتى تظهر هذه الصور بالمثالية والروعة التي نراها بها على السوشيال ميديا.

تأثير الصور الجميلة على النفسية

تأثير وسائل التواصل الإجتماعي على الصحة النفسية والبدنية

ويؤكد الخبراء النفسيين أن الصور الجميلة التي نراها على السوشيال ميديا لها تأثير سلبي على الصحة النفسية ، فهي ليست إلا فخا نقع فيه والغرض منها جذب الإنتباه والحصول على أكبر عدد من الإعجابات.

ويشير خبراء علم النفس الى أن وهم العالم الإفتراضي له الكثير من الأضرار النفسية والجسدية ، فهو يؤدي الى الإصابة بالإحباط بسبب كمالية حياة الأخرين ، على الرغم أن الحقيقة أن حياتهم مملة وعادية وليس بها أي شئ قيم.

فعندما يقيس الشخص سعادته في الحياة الواقعية ، بتلك الصور الجميلة والقصص الرائعة التي تعكس الحياة المثالية في العالم الإفتراضي المسمى وسائل التواصل الإجتماعي ، يشعر الشخص بالنقص وعدم القدرة على تحقيق ذاته ، وتنعكس سلبا على جلد الذات وإصابة الشخص بالإكتئاب.

ولا تكتفي السوشيال ميديا بذلك فحسب ، بل أنها تعرض الأشخاص للمحاكمة لمحاكمات عادلة لا ترحم ، من حيث تقييم أشكالهم واوزانهم وطريقة لبسهم وآرائهم الشخصية.

تأثير السوشيال ميديا على الحالة النفسية

اضف تعليق